روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: عماد أحمد يبدي قلقه من تصريحات المالكي


تقول صحيفة "ئاوينه" الالكترونية ان اعداداً كبيرة من العائلات الكردية تعود بطاقاتهم الانتخابية الالكترونية الى عدد من المحافظات الجنوبية. ونقلت الصحيفة مسؤول إداري في منطقة كرميان قوله ان لديه ملعومات تشير الى ان بطاقات الاف الناخبين من مناطق كرميان لم تصل الى هذه المناطق، وبالاخص الذين نقلوا بطاقات نفوسهم وبطاقتهم الغذائية بحسب المادة 140 الى خانقين وكركوك، بعد ان كانوا مهجرّين في محافظات الجنوب العراقي وعادوا بعد سقوط نظام صدام، واشارت الصحيفة الى ان هذه العائلات تطلب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وحكومة الاقليم بمعالجة هذه المشكلة.

وتنقل صحيفة "هاولاتي" اليومية الالكترونية عن عماد أحمد نائب رئيس حكومة اقليم كردستان قلقه من تصريحات المالكي حول موضوع مقتل الصحفي محمد بديوي ومطالبته بالانتقام واهدار الدم وتحويل هذه الحادثة الى وسيلة انتخابية واعطائها صبغة الحرب القومية. واضاف احمد ان حكومة المالكي تقف عاجزة عن تحقيق الامن ازاء مقتل واسشتهاد الاف المواطنين العراقيين على يد الارهاب وبقاء حوادث مقتل العشرات من الصحفيين والشخصيات والادباء العراقيين دون تحقيق، ولكنه يقفز على كل مسؤولياته القانونية والسياسية ويتدخل في الحادث فقط لان المسؤول عنها شخص كردي وتابع لحماية رئاسة الجمهورية.

وتقول "هاولاتي" في خبر آخر ان قوات حماية الشعب في كردستان سوريا التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني وجهت الدعوة الى كل الاحزاب السياسية الى النهوض بمسؤوليتها التاريخية والوقوف بوجه الخطط والهجمات التي تتعرض لها كردستان سوريا، واضافت هذه القوات في بيان ان قوات حماية الشعب تعمل على حماية كل مكونات اقليم كردستان سوريا وتصدت لكل الهجمات التي شنت على شعب الاقليم، ودعا القائد العام لهذه القوات كل القوى الكردية السورية الى نبذ الخلافات وان يوحدوا قواهم من اجل افشال مخططات داعش وغيرها من القوى من اجل فصل مناطق كردستان سوريا عن بعضها.

صحيفة "هولير" كتبت ان اربيل عاشت اكثر اعياد نوروز هدوءاً. ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم شرطة محافظة اربيل الرائد كاروان عبد الكريم قوله ان اربع جرائم بسيطة فقط حصلت في فترة اعياد نوروز، واضاف ان الخطة الامنية التي وضعتها القوى الامنية لتلك الفترة كانت ناجحة جداً، اضافة الى ان تعاون المواطنين كان له دور فعال في التقليل من امكانية حصول المزيد من الجرائم. فيما اعلنت مديرية مرور اربيل ان عدد حوادث المرور في اعياد نوروز لهذا العام تراجعت مقارنة بالاعوام الاخرى وان سبع حوادث فقط قد سجلت.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان قضاء رابرين يطالب بتنفيذ قرار برلمان كردستان الصادر عام 1999 بتحويلها الى محافظة، وان من حق حكومة الاقليم تنفيذ هذا القرار باعتباه صدر قبل اعلان الدستور العراقي في عام 2005 مثلما جرى مع حلبجة، ونقلت الصحيفة عن مسؤول ادارة منطقة رابرين قوله ان رابرين تضم قضائين وتسعة نواحي وان تعداد سكانها بلغ 400 الف نسمة، وهي تستوفي كافة الشروط القانونية والجغرافية والسكانية لتحويلها الى محافظة.

على صلة

XS
SM
MD
LG