روابط للدخول

العراق: الأوساط الشعبية والسياسية تندد بمقتل فقيد الإعلام محمد بديوي


أشرَف رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي شخصياً على اعتقال الضابط الذي أطلق النار على الإعلامي محمد بديوي (حسن راشد) عند حاجز تفتيش المجمع الرئاسي فأرداه قتيلاً في منطقة الجادرية بوسط بغداد السبت.
وصرّح المالكي لدى وصوله الى موقع الحادث بأن "دم الشهيد في عنقي، وأنا ولي الدم، وكل من له صلة بهذه الجريمة يجب أن يمثل أمام القضاء، والدم بالدم"، بحسب تعبيره.
وذكرت وكالة فرانس برس للأنباء أنه بعد محاصرة للمقر الرئاسي ومفاوضات بين قيادة عمليات بغداد والضباط المسؤولين في الموقع، جرى تسليم الجاني إلى القوات العراقية.
وكان مصدر في وزارة الداخلية قال لفرانس برس رافضاً كشف هويته إن الإعلامي الراحل قتل على يد "نقيب في قوة حماية المجمع الرئاسي في الجادرية بعد مشادة كلامية بينهما".
فيما ندد علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء بالحادث. ونُقل عنه القول في وقت سابق إن المالكي وجّه القوات الى اعتقال الجاني على الفور "وتقديمه للعدالة لينال جزاءه".
وجاء في التقرير أن القضية التي يتواصل التحقيق فيها أثارت غضباً عارماً في الأوساط الشعبية والسياسية وإدانة واسعة من عدد كبير من النواب.
XS
SM
MD
LG