روابط للدخول

واشنطن تعدل عن فكرة قمة أميركية-خليجية خلال زيارة أوباما للسعودية


ذكرت مستشارة الرئيس باراك أوباما أن البيت الأبيض أعدل عن ترتيب قمة مع زعماء مجلس التعاون الخليجي أثناء زيارة أوباما للسعودية الأسبوع المقبل بسبب انقسامات بين الدول الحليفة لواشنطن.
وسيمضي أوباما قُدماً لإجراء المحادثات المقررة مع العاهل السعودي الملك عبد الله في الرياض يوم الجمعة المقبل في ختام جولة الرئيس الأميركي في أوروبا.
وكانت السعودية والإمارات والبحرين سحبت سفراءها من قطر يوم الخامس من آذار.
وقالت سوزان رايس مستشارة الأمن القومي الأميركي الجمعة إن البيت الأبيض بحث عقد قمة بين أوباما وقادة دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض وبدأ "مشاورات تمهيدية" لكنه تخلى عن الفكرة.
وصرّحت في مؤتمر صحفي بأن "الوضع بين دول مجلس التعاون الخليجي ازداد تعقيداً"، مضيفةً "بينما نحتفظ بعلاقات قوية للغاية مع دول مجلس التعاون الخليجي كل على حدة لا نعتقد من وجهة نظرهم أن هذا هو الوقت الأمثل لعقد لقاء جماعي."
لكنها قالت إن محادثات أوباما مع العاهل السعودي إضافةً الى اجتماعه مع ولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد أثناء مؤتمر عن الأمن النووي في لاهاي الأسبوع المقبل "سيعزز جهودنا لتشجيع التعاون المستمر بين الشركاء في مجلس التعاون الخليجي"، بحسب ما نقلت عنها رويترز.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG