روابط للدخول

أكثر من ستة آلآف سيدة في غرفة التجارة


على الرغم من عضوية 6060 سيدة عراقية في غرفة التجارة، وامتلاك 1038 امرأة منهن شركات مسجلة في وزارة التجارة، إلاّ ان عضو الهيئة الاستشارية في غرفة التجارة رعد عبيد جودة، اكد في لأذعة العراق الحر، ان هذه النسبة ضعيفة جدا مقارنة بعدد الرجال.

وعزا جودة سبب ذلك الى عوامل عدة، منها تهميش الاقتصاديين ورجال الاعمال في العراق من قبل السياسيين، وغياب القوانين الاقتصادية المشجعة على الاستثمار، مضيفا ان اغلب الاعمال التي تمارسها المرأة، تخص المرأة نفسها، كأستيراد الملابس النسائية، والاكسسوارات ومواد التجميل.

وابلغت سيدة الاعمال آلاء الشمري، اذاعة العراق الحر: ان رجال الدين، ورجال السياسية في العراق، دائما ما يحاولون منع نشاطات المرأة في المجتمع، بأسم العرف والدين، مؤكدة انه على الرغم من كل المعوقات الامنية والاقتصادية مازالت المرأة مستمرة في ممارسة اعمال حرة.

واشارت رئيسة لجنة المرأة والاسرة والطفولة في مجلس النواب انتصار الجبوري، الى ان المرأة مازالت مهمشة في مجالات العمل، ومستبعدة من المناقصات والمشاريع الحكومية، خاصة وانها ترفض الصفقات الفاسدة، التي قد يقوم بها الرجل.

وفي السياق ذاته، اكد الخبير الاقتصادي ماجد الصوري ان للمرأة دور مهم في تنشيط حركة الاقتصاد العراقي، خاصة وان الكثير من الأسر العراقية تملك رؤوس اموال ضخمة، الا ان هذا لم يتم بطريقة فاعلة مالم تقوم الحكومة، بتوزيع الفرص الاقتصادية بشكل عادل بين النساء والرجال، اضافة الى سن قوانين اقتصادية تخدم المرأة بشكل خاص.

وكانت وزيرة الدولة لشؤون المرأة ابتهال الزيدي، قد ذكرت في كلمة القتها خلال المتلقى العراقي- الكويتي للمرأة، ان عدد سيدات الاعمال قد ازداد بشكل ملفت للنظر نتيجة الانفتاح الاقتصادي والحرية التجارية التي شجعت الجميع على الدخول الى عالم الاقتصاد وسوق العمل، ما دفع الدول المجاورة على التعاون مع سيدات الاعمال العراقيات اللواتي حققن نجاحات ملفتة في مجال عملهن.

XS
SM
MD
LG