روابط للدخول

مختصون يحذرون من الملوّثات البيئية في البصرة


طفح مجاري في منطقة بالبصرة

طفح مجاري في منطقة بالبصرة

حذر مختصون في مجال البيئة من تهديدات الملوّثات البيئية لصحة المواطنين من سكان البصرة خاصةً مع ازدياد أعداد الشركات النفطية العاملة في المحافظة وعدم معالجة المخلّفات الحربية من ألغام وبقايا دبابات وآليات أو ما يُطلِق عليه الأهالي بـــــ(السكراب) فضلاً عن مياه الأنهار الملوثة بمختلف المواد.

وقال مدير بيئة البصرة عبد الجبار رحيم لإذاعة العراق الحر إن المشاريع النفطية وما تخلّفه خلال العمليات الاستخراجية للنفط تعد أهم ملوثات بيئة المحافظة مشيراً الى أن "هناك اجراءات قانونية وضعت للحفاظ على البيئة منها تغريم الشركات التي تخالف إجراءات إزالة التلوث والمحافظة على البيئة حيث تم تسجيل عدة مخالفات لشركات نفطية أجنبية عاملة في البصرة."

فيما قالت عضو الهيئة الاستشارية في لجنة الصحة والبيئة في ديوان محافظة البصرة الدكتورة سكنة المالكي في تصريح لاذاعة العراق الحر إن الحكومة المحلية "تدرس مشروع ستراتيجية بيئة البصرة للسنوات المقبلة والتي تتضمن مختلف الجوانب منها جانب النفط وتجريف الأراضي الزراعية ومعالجة الكلاب السائبة والألغام وغيرها" مشيرةً الى أن أي مشروع يقام في المحافظة مستقبلاً لا بد أن يستحصل موافقات بيئة البصرة قبل الشروع بالعمل.

إلى ذلك أكدت الدكتورة رسمية المذحجي أثر البيئة على صحة المواطن محذرةً بالتحديد من "خطر أكوام القمامة في المناطق السكنية" وداعيةً الحكومة "الى الاستفادة من تجارب دول الجوار فيما يتعلق بنظافة المدن."

ومن جهتهم، تحدث مواطنون لإذاعة العراق الحر أيضاً عن معاناتهم من الملوثات البيئية في مناطقهم السكنية مشيرين إلى تعرّض أطفالهم الى إصابات سجّلتها الدوائر الصحية منها شلل الاطفال وتأخر النمو وغيرها من الأمراض.

XS
SM
MD
LG