روابط للدخول

اعلنت الكتلة النيابية الممثلة لائتلاف دولة القانون فشل مساعي اللجنة الثلاثية التي شكلها مجلس النواب لحل ازمة مشروع قانون الموازنة العامة للدولة بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان.
وخلال مؤتمر صحفي عقدته (الثلاثاء)، اعلنت الكتلة تعليق مشاركتها في الجلسات لحين ادارج مشروع قانون الموازنة على جدول اعمال مجلس النواب، واشار القيادي في الائتلاف وعضو اللجنة الثلاثية حيدر العبادي خلال الموتمر الى ان "الحوار تعثر داخل اللجنة ولم تصل الى شيء، بسبب اصرار من سمّاهم بالبعض على عدم الزام اقليم كردستان بتسليم اي من عائدات النفط المستخرجة من أراضيه"، حسب قوله.

من جهة أخرى، قال رئيس كتلة المواطن النيابية باقر جبر الزبيدي ان كتلته ترى ان "القراءة الثانية للقانون تحتاج الى التأني من اجل تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين"، الأمر الذي يضع الاجماع في صفوف التحالف الوطني الذي مكّنه من إكمال نصاب جلسة القراءة الاولى لمشروع قانون الموازنة في موضع شك.

الى ذلك يعتقد عدد من نواب التحالف الكردستاني ان "الاعتراض على عمل اللجنة الثلاثية واتهامها بالفشل بعد يوم واحد من تشكيلها سينسف كل الجهود المبذولة لحل الازمة بين بغداد واربيل بشأن قانون الموازنة". ولفتت النائبة عن التحالف اشواق الجاف الى انه "حتى النظام الداخلي لمجلس النواب لا يتطابق مع مطالب ادراج مشروع قانون الموازنة الذي يشترط مرور يومين في الاقل على اجراء القراءة الاولى لمشروع القانون حتى يتمكن البرلمان من اجراء القراءة الثانية".

يشار الى أن اللجنة التي كان مجلس النواب قد شكلها لحلحلة ازمة قانون الموازنة ضمت كلا من رئيس اللجنة المالية النيابية والقيادي في ائتلاف دولة القانون حيدر العبادي، ورئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم، فضلاً عن القيادي في القائمة العراقية عدنان الجنابي.
هذا وتم تاجيل جلسة (الثلاثاء) الى (الاربعاء) لعدم اكتمال النصاب القانوني للجلسة التي كانت مخصصة للتصويت على مشاريع ستة قوانين.

XS
SM
MD
LG