روابط للدخول

مصر: إحالة 60 جهاديا عائدا من سوريا للجنايات


مسيرة مؤيدة للسيسي

مسيرة مؤيدة للسيسي

كشفت مصادر أمنية رفيعة لوسائل إعلام مصرية أنه سيتم إحالة 60 جهاديا عائدا من سوريا إلى محكمة الجنايات، بتهم تكوين تنظيم جهادي بغرض الدعوة للجهاد المسلح ضد أجهزة الدولة، ولتنفيذ عمليات إرهابية واستهداف رجال الشرطة والجيش، والمنشآت الشرطية والعسكرية ومؤسسات الدولة.

وأفادت تحريات الأمن الوطني أن "المتهمين اعترفوا خلال التحقيقات، بأنهم سافروا مع العشرات من الجهاديين المصريين إلى سوريا عن طريق تركيا للجهاد ونصرة المستضعفين وإسقاط نظام بشار الأسد، كما اعترفوا بتلقيهم تدريبات عسكرية والتدريب على كيفية صناعة واستخدام الأسلحة وأنهم قاموا بتنفيذ عمليات جهادية ضد النظام السوري".

في غضون ذلك، أعلن المرشح الرئاسي السابق والناشط الحقوقي خالد علي رفضه المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، والتي وصفها بالمسرحية.

وقال علي، خلال مؤتمره بنقابة الصحافيين إنه "إذا أرادت الدولة انتخابات حقيقية عليها إلغاء قانون التظاهر وإطلاق سراح جميع المتظاهرين، وتعديل قانون الانتخابات، وأن يحمى الجيش المصري هذا الوطن ويبتعد عن السياسة.

والتقى المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية مؤسس التيار الشعبي حمدين صباحى رئيس حزب الوفد السيد البدوي، في إطار اللقاءات التي يجريها صباحي لعرض برنامجه على الأحزاب والقوى السياسية المختلفة، استعدادا لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وعلى صعيد الأوضاع الأمنية، أبطل خبراء المفرقعات بالجيزة مفعول 9 عبوات ناسفة كان الهدف منها تفجير محطة توليد كهرباء بمنطقة العمرانية دائرة قسم الطالبية، وألقت قوات الأمن القبض على المتهمين وحرر محضر بالواقعة.

كما تمكنت قوات الأمن من العثور على دانة مدفع وإبطال مفعول قنبلة تم زرعها بجوار مسجد بمدينة 6 أكتوبر، وانتشر خبراء المفرقعات في المنطقة لتمشيطها تحسبا لوجود متفجرات أخرى.

من ناحية أخرى، شهدت جامعات القاهرة والأزهر وعين شمس وحلوان تظاهرات هي الأشد منذ بداية الفصل الدراسي الثاني، وخاصة بجامعة الأزهر التي شهدت خروج اليوم طلاب وطالبات الإخوان عن صمتهم ليعاودون استخدام نفس أساليب تظاهرهم خلال الفصل الدراسي الأول من شماريخ ومحاولات للاحتكاك مع أفراد الأمن وطلاب الجامعة.

وحاول الطلاب المعارضون تسلق المبنى الإداري للجامعة، وقاموا بتعليق لافتة كبيرة مكتوب عليها "انتفاضة الأزهر الثانية، فيما رفع أحد الطلاب علم تنظيم القاعدة، وتجمعت عدد من الطالبات أمام كليتي الصيدلة والدراسات الإنسانية ورفعن لافتات عليها صور الطالبات المحتجزات خلال التظاهرات التي شهدتها الجامعة في الفصل الدراسي الأول مطالبات بالإفراج عنهن.

وفى جامعة القاهرة، نظم طلاب الفرقة الرابعة قسم الكهرباء بكلية الهندسة، إضرابا جزئيا عن دخول المحاضرات بداية من اليوم الأحد، حتى الإفراج عن الطالب أحمد صلاح نبيه، المحتجز منذ 4 مارس الجاري.

كما تظاهر المئات من طلاب الإخوان بحرم جامعة عين شمس، وذلك اعتراضا على تحويل زملائهم لمجالس تأديب وفصل بعض الطلاب، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة، وقام الطلاب بإطلاق الشماريخ والألعاب النارية فور تجمعهم.

وشهدت التظاهرة اشتباكات بالأيدي بين طلاب الإخوان المتظاهرين وطلاب الجامعة من أنصار خارطة الطريق وتدخل الأمن الإداري وفصل بينهم.
XS
SM
MD
LG