روابط للدخول

نجحت كتل برلمانية في إكمال نصاب جلسة مجلس النواب (الاحد) المخصصة للقراءة الاولى للموازنة العامة للبلاد، بعد الإخفاق مرات متتالية بسبب اعتراض "التحالف الكردستاني" على بعض بنود الموازنة، وإنسحاب "متحدون" من الجلسات.

وسجّل نواب التحالف الوطني حضوراً لافتاً في جلسة اليوم، اذ لم يتغيب سوى 20 من مجموع 159 نائباً يمثلونه، الأمر الذي ساعد على اكتمال نصاب الجلسة بـ 164 نائبا. وبيّن رئيس كتلة الاحرار الصدرية مشرق ناجي ان أعضاء الكتلة حضروا بالكامل افي جلسة الخميس، مشدداً على انهم سيواظبون على حضور جلسات الاسبوع الحالي حتى اقرار قانون الموازنة العامة، وقال في مؤتمر صحفي عقد بمجلس النواب ان كتلته تقدمت بطلب لرئاسة المجلس لادراج مشروع القانون للقراءة الثانية، ومن ثم اجراء عملية التصويت عليه.

من جهته لفت النائب عن ائتلاف دولة القانون احسان العوادي الى ان خيار التصويت على قانون الموازنة بالاغلبية هو المرجح، مع استمرار كتلتي التحالف الكردستاني ومتحدون بمقاطعة جلسات البرلمان، مشيراً الى ان وجود الكرد من عدمه في الجلسة المقبلة لاقرار الموازنة لن يكون مهماً، مع وجود نصاب كامل للجلسة، حسب تعبيره.

في غضون ذلك عقد التحالف الكردستاني، المعترض الاكبر على مشروع قانون الموازنة العامة للبلاد، مؤتمراً صحفياً بمناسبة الذكرى 26 لقصف مدينة حلبجة، اشار فيه النائب عن التحالف نجيب عبدالله الى ان ازمة العراق تتخطى الخلاف حول موازنة البلاد العامة، الى قضايا اكثر خطورة تتمثل في استرجاع ما وصفه بـ"السلم الاهلي".

وقررت رئاسة مجلس النواب رفع جلسة اليوم الى غد (الاثنين)، بعد تمكنه من قراءة مشروع قانون الموانة للمرة الاولى.

XS
SM
MD
LG