روابط للدخول

دعت جمعية حماية المستهلك في محافظة دهوك المؤسسات الرقابية الى القيام بدورها بشكل افضل.

واوضحت الجمعيى خلال مؤتمر صحفي عقدته السبت ان هناك ارهابا ابيض يمارس من قبل التجار على المستهلكين في اقليم كردستان.

واوضح رئيس جمعية حماية المستهلك في المحافظة كاوة عبدالعزيز خلال المؤتمر الذي حضرته اذاعة العراق الحر ان هناك غشا و تزويرا في الكثير من البضائع التي يحاول التجار ادخالها الى اقليم كردستان، مشيرا الى هناك ارهابا ابيض يمارسه التجار ضد المستهلكين في محافظة دهوك، وذلك بجلب بضائع فاسدة وغير جيدة وخاصة في جانب اعمار اقليم كردستان والجانب الصحي ايضا.

وانتقد عبدالعزيز في حديثه لأذاعة العراق الحر مجلس حماية المستهلك الذي اسسته حكومة اقليم كردستان منذ نحو عامين.

وقال ان هذا المجلس لا يمارس أي نشاط منذ تأسيسه لذلك فاننا ندعو حكومة الاقليم الى ضرورة تفعيل هذا المجلس لمتابعة البضائع الداخلة الى السوق.

وناشد رئيس حماية المستهلك في دهوك الجهات المعنية ضرورة التشدد على اجراءاتهم وضرورة محاسبة التجار الكبار الذين يدخلون البضائع الفاسدة الى الاقليم.

واوضحت تورين مصطفى من جمعية حماية المستهلك ان الجمعية تابعت خلال العام الفائت المؤسسات التي تراقب البضائع الداخلة الى الاقليم، مشيرة الى الحصول على بعض الاحصائيات مثل كمية المواد التي اتلفتها مديرية الرقابة التجارية قد بلغت 488 طنا من مختلف المواد الفاسدة في اسواق محافظة دهوك، كما ان السيطرة النوعية هي الاخرى قد اتلفت 474 طنا من المواد المختلفة وقامت نقطة سيطرة الوكا باعادة 2036 طنا من القير الى الموصل لعدم صلاحيته.

يذكر ان جمعية حماية المستهلك في اقليم كردستان تم تأسيسها عام 2011 بهدف مراقبة البضائع الداخلة للاقليم ومتابعة الاسوق المحلية وتخليصها من عوامل الغش والفساد.

XS
SM
MD
LG