روابط للدخول

مصر: عنان يتراجع عن خوض انتخابات الرئاسة


الفريق سامي عنان

الفريق سامي عنان

أعلن رئيس أركان القوات المسلحة السابق الفريق سامي عنان عدم خوضه انتخابات رئاسة الجمهورية، جاء ذلك في وقت خيم فيه الغموض على قرار عنان المفاجئ، بعد إعلانه اكثر من مرة نيته للترشح، وتردد انه يحظى بدعم جماعة الأخوان وحلفائها.

واعلن الفريق سامي عنان خلال مؤتمر صحافي عقده الخميس بمكتبه بالدقي، إنه اتخذ قرارًا بعدم الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، حرصا على تفويت الفرصة على المتربصين بالبلاد.
وكان عنان قد التقى، قبل دقائق من بدء المؤتمر الصحافي لإعلان موقفه كلا من الإعلامي مصطفى بكري، المعروف بتأييده لترشح المشير عبد الفتاح السيسي لرئاسة مصر، وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة السابق اللواء حسن الرويني.

ورحب الخبير العسكري اللواء حسام سويلم بانسحاب عنان وقال إنه "اتخذ القرار الصحيح بعد أن ارتكب عدة أخطاء قللت من أسهمه كمرشح رئاسي أو قائد عسكري سابق مثل نشره مقتطفات من مذكراته حول ثورة يناير، وحديثه عن ملفات ملغمة في توقيتات غير مناسبة مثل قضايا قتل المتظاهرين في محمد محمود وماسبيرو، وهو ما أغضب المؤسسة العسكرية، ولم يتم استدعاؤه لحضور احتفالات ذكرى أكتوبر الماضية".

في غضون ذلك، نفى المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء السفير هاني صلاح ما تردد حول استقالة وزير الدفاع المشير عبدالفتاح السيسي خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد الخميس .

على صعيد آخر أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن استهداف حافلة للقوات المسلحة بحي الأميرية صباح الخميس.

هذا وكانت النيابة العسكرية قد تولت التحقيق في الهجوم الذي استهدف صباح الخميس حافلة للجيش بحي الأميرية، وأسفر عن مقتل عسكري وإصابة 3 آخرين.

وقال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة العقيد أحمد محمد علي إنه "في تمام الساعة السابعة من صباح اليوم الخميس، استهدف مسلحون ملثمون تابعين لجماعة الإخوان الإرهابية أتوبيسا للقوات المسلحة بمنطقة الكابلات بحي الأميرية".

وأوضح علي أن "الحادث أسفر عن استشهاد المساعد أول يسرى محمود محمد حسن، إثر إصابته برصاصة في الصدر، وإصابة 3 آخرين وهم رائد متقاعد و2 ضابط صف بدرجة مساعد، جارى علاجهم بمستشفيات القوات المسلحة وحالاتهم مستقرة".

إلى ذلك، أثارت فتوى أطلقها القيادي السلفي الشيخ محمد عبد المقصود بجواز حرق سيارات الشرطة ومداهمة منازل الضباط استياء التيار السلفي، وطالب القيادي بالدعوة السلفية الشيخ سامح عبد الحميد الحكومة بالمطالبة الدولية للقبض على عبد المقصود ومحاكمته.

وكان عبد المقصود، وهو أحد الشيوخ السلفيين المعروف بدعمه لجماعة الأخوان، قد صرح في إحدى القنوات الجديدة الموالية لجماعة الإخوان المسلمين، بجواز حرق سيارات وبيوت ضباط الشرطة.
XS
SM
MD
LG