روابط للدخول

"خبات" الكردية: مواطنون يطالبون المانيا بمحاكمة شركات المانية زودت نظام صدام باسلحة كيماوية


قالت صحيفة هاولاتي ان الوزراء وذوي الدرجات الخاصة في الاقليم استلموا رواتبهم لشهر شباط الماضي بينما لم تصرف رواتب الموظفين، مخالفين بذلك قرار مجلس الوزراء القاضي بان يستلم هؤلاء رواتبهم بعد صرف رواتب الموظفين.

ونقلت الصحيفة عن وزير متقاعد قوله انه استلم الاثنين الماضي 50% من راتبه حسب قرار التخفيض، الذي يشمل متقاعدي الدرجات الخاصة والوزراء، وان رواتب الوزراء واعضاء البرلمان وغيرهم من الدرجات الخاصة قد صرفت قبل ضرف رواتب الموظفين.

ونقلت الصحيفة عن ملا بختيار مسؤول المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني قوله: ان الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) كانت تخطط لهجوم على مقر المكتب السياسي للاتحاد في السليمانية بسيارة مفخخة لكن الاجهزة الامنية علمت بالمخطط قبل تنفيذه وافشلته واعتقلت احد افراد المجموعة.

وفي خبر آخر لهاولاتي ان 178 الف بطاقة انتخابية الكترونية اعيدت الى المفوضية من محافظات الاقليم الثلاثة بسبب عائديتها الى اشخاص متوفين.

واضافت الصحيفة ان عدم شطب اسماء المتوفين من سجلات الناخبين اثار نقاشات كبيرة قبل انتخابات برلمان اقليم كردستان في ايلول الماضي، لكنه لم تجر معالجة القضية حتى الان في الوقت الذي يقترب فيه موعد انتخابات مجلس النواب العراقي وانتخابات مجالس محافظات الاقليم.

ونقلت الصحيفة عن سيروان احمد عضو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قوله ان المفوضية لا سلطة لها على الغاء الاسماء لان ذلك من صلاحيات وزارة التجارة.

صحيفة خبات كتبت ان عددا من النشطاء المدنيين واعضاء منظمات مدنية تجمعوا الاربعاء امام مبنى القنصلية الالمانية في اربيل مطالبين الحكومة الالمانية تقديم شركات المانية زودت نظام صدام باسلحة كيماوية الى القضاء وتقديم الحكومة الالمانية اعتذار رسمي الى شعب كردستان عما سببته هذه الشركات من مآس له.

وقالت خبات ان المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان سفين دزيي اعلن ان اي وفد رسمي لن يذهب الى بغداد قبل استلام حكومة الاقليم رد الحكومة الاتحادية على المقترحات التي تقدمت بها مؤخرا، والمتعلقة بسبل معالجة المشاكل بين الطرفين.

صحيفة كوردستاني نوي نقلت عن مؤيد طيب المتحدث باسم كتلة التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي قوله: ان النواب الكرد لن يشاركوا في الجلسات الخاصة بالتصويت على الميزانية في حال كان مضمونها ضد مصالح الشعب الكردي.

XS
SM
MD
LG