روابط للدخول

"كوردستاني نوى": انتاج لبن أربيل تراجع كثيراً خلال السنوات الماضية


تقول صحيفة "هاولاتي" ان الولايات المتحدة تعتبر القيام بالانتفاضة في عام 1991 عملاً ارهابياً، واضافت الصحيفة ان الولايات المتحدة وبعد احداث سبتمبر في نيويورك اصدرت عددا من القوانين التي تعتبر فيه اي هجوم مسلح ضد الحكومات القائمة عملاً ارهابياً من اجل حماية وضعها الامني، وان اي حزب او شخص يقوم باعمال عنف او يحمل السلاح ضد حكومته ارهابياً، واضافت الصحيفة ان الولايات المتحدة قدمت تسهيلات الى الاطراف التي شاركت في حربها ضد نظام صدام وان وزير الامن الوطني الاميركي استخدم سلطاتها عام 2012 من اجل ان لا تشمل التعليمات الخاصة بالارهاب تلك الاطراف.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان الفوائد الاقتصادية التي يمكن ان يحققها انبوب نفط الاقليم في حال الاتفاق مع بغداد تقدر بتسعة مليارات دولار سنويا بحسب تقديرات شركة يو بي اس السويسرية العالمية التي تعمل في مجال الخدمات المالية، واضاف تقرير اعدته الشركة ان اي اتفاق بين الاقليم وبغداد حول تصدير النفط الخام من الاقليم عبر هذا الخط سوف يعود بمنافع اقتصادية على الاطراف الثلاثة العراق والاقليم وتركيا، واشارت الشركة الى ان الاقليم يحتفظ الان بـ 700 الف برميل من النفط الخام جاهزة للبيع في مخازن تركيا.

صحيفة "وشه" كتبت ان ايران تسعى الى خلق تحالف بين حزب العمال الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني في سوريا، واضافت الصحيفة ان تطورات الاوضاع تسير الى صالح الكرد في منطقة الشرق الاوسط وان المسؤولين الايرانيين يسعون الى اقامة علاقات وطيدة بين ايران وعدد من الاحزاب الكردية في كردستان العراق وسوريا وتركيا لكي تصبح قادرة على التأثير في المعادلة الساسية في هذه المنطقة بشكل اكبر.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي اعلن عن عدم استعداده لادراج مشروع قانون تحويل حلبجه الى محافظة في جدول اعمال البرلمان، وانه يربط التصويت على المشروع بالتصويت على تحويل تلعفر وطوزخورماتو الى محافظتين، ونقلت الصحيفة عن اشواق الجاف عضوة البرلمان عن التحالف الكردستاني قولها ان عددا من البرلمانيين الكرد بعثوا بمذكرة الى رئيس اقليم كردستان بخصوص اصدار قرار من رئاسة الاقليم بتحويل حلبجة الى محافظة دون الرجوع الى بغداد.

وفي خبر منوع كتبت صحيفة "كوردستاني نوى" ان لبن اربيل الشهير الذي كان يصدر الى بغداد واغلب محافظات العراق قد تراجع انتاجه كثيرا خلال السنوات الأخيرة بسبب ترك المنتجين لهذا العمل وانخراطهم في وظائف حكومية وقلة الامطار في القرى المنتجة للبن في سهل اربيل ومناطق قراج وكندين اوه ما اثر على المراعي الطبيعية في هذه السهول وبالتالي على وضع الثروة الحيوانية فيها، واضافت الصحيفة ان محلات بيع هذا المنتوج اغلقت ابوابها وترك الكثير منهم لهذا العمل.

XS
SM
MD
LG