روابط للدخول

وزير خارجية قطر يغيب عن مشاورات نظرائه العرب


وزير خارجية قطر خالد العطية

وزير خارجية قطر خالد العطية

بدأت في القاهرة (الأحد) أعمال الدورة العادية الـ 141 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب. وغابت قطر عن جميع المشاورات العربية، الرسمية وغير الرسمية، بعد غياب وزير خارجيتها خالد العطية، وترؤس مساعد وزير الخارجية للشئون الخارجية محمد بن عبد الله بن متعب الرميحي وفدها المشارك في الإجتماعات.

وطالب وزير الخارجية المصري نبيل فهمي الدول العربية تنفيذ التزاماتها في إطار الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب. وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبد العاطي ان "مصر طالبت بوضع إستراتيجية عربية لمكافحة الإرهاب، وضرورة تجفيف منابع التمويل، وتسليم المطلوبين للعدالة، والتعاون الكامل في إطار التحقيقات التي تتم مع المطلوبين للعدالة".

جاء ذلك فيما حرص وزير خارجية السعودية الأمير سعود الفيصل على التأكيد على دعم مصر الكامل. وأدان الفيصل فى كلمته خلال الإجتماعات الإرهاب الذي تشهده مصر، والبحرين، واليمن، مشدداً على أن بلاده لن تألو جهدا من جانبها للتصدي لهذه الآفة الخطيرة، وأنها اتخذت عدة إجراءات عبر إصدارها للقوانين والتشريعات المجرمة للإرهاب، والتنظيمات التي تقف خلفه، وأكد الفيصل على أهمية التعاون الكامل بين الدول العربية لمكافحة هذه الآفة وتجفيف منابعها.
يذكر أن السعودية كانت أدرجت جماعة الإخوان المسلمين، وداعش وجبهة النصرة، وحزب الله والحوثيين ضمن قائمة التنظيمات الإرهابية.
وشدد الفيصل على وقوف بلاده الثابت مع مصر قلبا وقالبا، مهنئا الشعب المصري بنتيجة الاستفتاء على الدستور، واعتبر أن "الاستفتاء جسد لحمة الشعب المصري، ووحدته، وعبر عن إرادته الحرة الأبية، الأمر الذي يؤكد على جدية الحكومة المصرية فى استكمال مراحل تنفيذ خارطة الطريق"، على حد تعبيره.

وشهد الملف السوري اهتماما من وزراء الخارجية العرب، وشددت مصر على أن "الأزمة السورية لن تحل في سياق الصراع المسلح"، وطالب وزير الخارجية المصري نبيل فهمي بحل موضوعي بعيدا عن النزاع المسلح، يضمن لسوريا نقطة انطلاق جديدة.
وطالب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد عاصي الجربا، وزراء الخارجية العرب بضرورة وضع حزب الله، والمنظمات العراقية الفاشية، على رأسها تنظيم أبو الفضل العباس، وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" على رأس لائحة الإرهاب العربية، ورفعها إلى العالم. ودعا الدول العربية إلى دعم المعارضة السورية والطلب إلى المجتمع الدولي بالإسراع بدعمها بالسلاح النوعي. وأكد على خطورة الأوضاع الحالية في سوريا، وخاصة بعد فشل مفاوضات جنيف 2، وانتقال الأزمة السورية إلى العراق ولبنان.

يذكر أن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ترأس وفد العراق المشارك في أعمال دورة امجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب.
XS
SM
MD
LG