روابط للدخول

دهوك: سكان مخيم باجد كندالا يشكون شحة الغذاء


مخيم باجد كندالا اسرة سورية نازحة

مخيم باجد كندالا اسرة سورية نازحة

يعد مخيم "باجد كندالا" في منطقة فيشخابور الحدودية المحطة الاولى لأستقبال النازحين السوريين رسميا من قبل سلطات اقليم كردستان.

ويتم في المخيم تسجيل النازحين، قبل ان يتم نقلهم الى مخيمات اخرى في دهوك واربيل والسليمانية. ويضم المخيم حوالي 100 خيمة من الحجم الكبير.

واثناء زيارة مراسل اذاعة العراق الحر لمخيم باجد كندالا وجد ان هناك نحو 700 نازح سوري، غالبيتهم من الذين دخلوا الاقليم خلال الايام الثلاث الاخيرة وهم بانتظار استكمال معاملاتهم وتوزيعهم على مخيمات اللاجئين المتواجدة في مدن اقليم كردستان.

وقالت ام شيروان اننا هربنا منذ ايام من مدينة حلب لأن الطائرات كانت تقصف المدينة بشدة وقد عانينا الكثير من الصعوبات الى ان وصلنا الى هنا.

واشارت ام شيروان انهم بحاجة الى المواد الغذائية والاطعمة فاولادها لم يتناولوا الفطور وهم جائعون.

اما السيدة محفوظة سالم التي التقينا بها تحت احدى الخيام فقد قالت اننا ست عوائل نعيش في هذه الخيمة منذ ثلاثة ايام وهي خيمة واسعة وجيدة بالنسبة لنا لكن المخيم فيه الكثير من الطين.

اما فوزي حسين الذي قدم مع افراد عائلة الى هذا المخيم من مدينة حلب هاربا من القصف بالبراميل المدمرة الذي استهدف مدينتهم، فقد قال اننا في المخيم منذ ثلاثة ايام، وكنا نتوقع خدمات افضل من التي تقدم لدينا فنحن بحاجة الى طعام لأننا نشتري الطعام منذ يومين كما ان الحمامات ايضا بحاجة الى اصلاحات.

وقالت فاطمة شعرا وهي أم لثلاثة اطفال اننا بحاجة الى المواد التموينية وحفاظات للاطفال والوضع هنا بحاجة الى خدمات اكثر.

الى ذلك اشاد النازح سليمان عبدالله باستقبال سلطات الاقليم لهم في المخيم، مشيرا الى اهم بانتظار استكمال معاملاتهم للذهاب الى اربيل. وتشير احصائيات حكومة اقليم كردستان الى وجود اكثر من 300 الف نازح سوري على اراضي اقليم كردستان.

XS
SM
MD
LG