روابط للدخول

ديالى تستعد لاستلام ملف البطاقة التموينية


بدأت محافظة ديالى استعداداتها لاستلام ملف البطاقة التموينية من الحكومة الاتحادية.

وشكلت الادارة المحلية لجنة لتهيئة المستودعات المطلوبة لخزن المواد الغذائية، بدلا عن وزارة التجارة. ويأتي هذا في وقت يشكو فيه الكثير من المواطنين من تذبذب وصول مفردات الحصة التموينية كاملة اليهم. اضافة الى شكاوى من رداءة المواد الموزعة.

وقال مستشار المحافظ لشؤون الاستثمار راسم اسماعيل، ان مبالغ البطاقة التموينية سيتم تحويلها الى المحافظة مطلع نيسان المقبل، في حين ستوزع المواد من قبل ادارة المحافظة في شهر تموز من العام الحالي.

وفي ظل الاوضاع الامنية التي تعيشها المحافظة، واستشراء الفساد في المؤسسات الحكومية، يخشى كثيرون ان يكون هناك تلاعب في ملف البطاقة التموينية، يمنع وصولها كاملة للمواطنين، في حال تم نقل ملف الحصة التموينية الى المحافظة.

وقال عضو مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني ان الاوضاع التي تعيشها المحافظة غير مناسبة لنقل ملف البطاقة التموينية في الوقت الحاضر.

وتشكل مفردات البطاقة التموينية، رغم اقتصارها على مواد معينة، مصدرا رئيسا لغذاء الكثير من العائلات، لكن تذبذب وصول هذه المفردات اثر بوضوح على الكثيرين، وبالاخص من ذوي الدخل المحدود.

وطالب المواطن ياسر المهداوي بزيادة مفردات الحصة التموينية، مبينا ان الحصة اليوم اضحت تقتصر على بضعة مواد، وهي الزيت والسكر والرز والطحين، في حين اختفت مواد اخرى كانت توزع حتى قبيل العام 2003، مثل البقوليات كالعدس والفاصوليا، ومعجون الطماطة ومساحيق التنظيف.

وشكا عدد من المواطنين من رداءة بعض المواد التموينية، وعدم صلاحية مادة الطحين التي وزعت مؤخرا.

XS
SM
MD
LG