روابط للدخول

نظمت ناشطات ونساء معارضات لمشروع قانون الاحوال الشخصية الجعفري مسيرة احتجاجية الجمعة في شارع المتنبي وقد ارتدين ملابس سوداء تعبيرا عن "حالة الحداد على تراجع التشريعات الداعمة للحياة المدنية".

ودعت شذى ناجي رئيسة منظمة (نساء من أجل السلام) غير الحكومية خلال المسيرة الى "إلغاء مشروع القانون" معتبرة في الوقت ذاته أنه "يدعو إلى الطائفية" معربة عن "خوفها من تشكيل محاكم غير متخصصة يكون القاضي فيها من رجال الدين".

أما الناشطة الهام الجزائري فأشارت الى أن من بين الاسباب التي تدعو للمطالبة بالغاء مشروع قانون الاحوال الشخصية الجعفري هو انه يتضمن "فقرة تجيز للزوج التحكم بحياة زوجته دون أن يكون لها الحق في الاعتراض أو رفع أي تظلم بهذا الشأن".

الى ذلك وصفت المواطنة انعام علي القانون بأنه "من القوانين الجائرة التي تبيح زواج القاصرات ويلغي مرحلة الدراسة الابتدائية وينتهك حقوق المرأة ويستعبدها وكأنها خلقت فقط لتكون متاعا".

وكانت وزير الدولة لشؤون المرأة ابتهال الزيدي اعلنت الخميس اعتراضها على مشروع قانون الاحوال الشخصية الجعفري الذي كانت الحكومة العراقية قد ارسلته في وقت سابق الى مجلس النواب لغرض تشريعه الا أنه لم يدرج بعد على جدول جلسات المجلس.

XS
SM
MD
LG