روابط للدخول

مسعود بارزاني: الازمة مع بغداد أعمق من قضية الموازنة والنفط


مسعود بارزاني

مسعود بارزاني

أكد رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الخميس ان الشعب الكردي لن يستبدل بحريته أي شيء، مشددا على انه في حال واصلت الحكومة العراقية نهجها ضد الاقليم، فسيكون هناك موقف لم يتوقعه المسوؤلون في بغداد.

واضاف بارزاني ان الازمة الحالية بين اربيل وبغداد عميقة جدا، والقضية ليست مسألة موازنة او نفط، وانما اكبر من ذلك. انها محاولة للنيل من هيبة الكرد وكردستان. انهم يريدونا ان نكون في الهامش، وان لا نكون سادة قرارنا، لكي يتعاملوا معنا كأي محافظة عراقية اخرى، بعد كل ما قدمنا من تضحيات.

ولفت بارزاني الى ان الشعب الكردي لن يتراجع عن حريته التي قدم الكثير من التضحيات في سبيلها.

وفي معرض الاشارة الى الزيارات السابقة للوفود الكردية الى بغداد، ولقاءاتها مع رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي دون الوصول الى حلول، قال بارزاني ان الفرصة مازالت سانحة لحل الخلافات عن طريق الحوار.

واوضح بارزاني انه تحدث خلال الفترة الماضية مع جميع الاطراف الكردستانية حول العلاقة مع بغداد، مؤكدا للجميع عدم امكانية استمرار العلاقة مع بغداد بهذا الشكل "لاننا لايمكن ان نعيش تحت التهديد بشكل مستمر".

وجاءت تصريحات بارزاني هذه خلال مشاركته في مراسيم استقبال رفاة 93من ابناء عشيرة بارزان تم العثور عليها في صحراء السماوة العام الماضي، تمهيدا لدفنها في منطقة بارزان.

وقام نظام صدام اعتقل عام 1983 نحو 8 الاف من البارزانيين، وعثر على رفاة المئات منهم في قبور جماعية في صحراء السماوة بعد سقوط النظام عام 2003.

الى ذلك اعلن ارام احمد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كردستان العراق، انه تم العثور في تشرين الثاني 2013 على رفاة 93 شخصا في مقبرة جماعية تبعد 35 كلم عن الحدود العراقية السعودية في منطقة البصية بمدينة السماوة جنوب العراق.

وكانت حكومة الاقليم قد عثرت قبل سنوات على رفاة حوالي 500 من البارزانيين في صحراء السماوة تم نقلها الى الاقليم ودفنها فيه.

XS
SM
MD
LG