روابط للدخول

وزيرة المرأة تعلن رفضها مشروع قانون الاحوال الجعفري


وزير شؤون المرأة ابتهال الزيدي

وزير شؤون المرأة ابتهال الزيدي

تحول الحفل الحكومي بمناسبة عيد المرأة العراقية الى تظاهرة نسوية لرفض مشروع قانون الاحوال الشخصية الجعفري، الذي قدمته الحكومة الى البرلمان.

حضر الحفل الذي اقيم في بغداد الخميس تحت شعار "الامان والاستقرار اساس نهضة المرأة "، منظمات مدنية تعنى بشؤون المرأة وعدد كبير من الاعلاميين والأكاديميين.

واعلنت وزيرة الدولة لشؤون المرأة الدكتورة ابتهال الزيدي رفضها لمشروع القانون بشدة، داعية المراجع الدينية السلطتين التشريعية والتنفيذية، الى انصاف المرأة بقانون مدني موحد يضمن حقوقها.

ودعت الزيدي الكتل السياسية كافة أن لا يزجوا بالمرأة من خلال هذه القانون في خلافاتهم السياسية.

ويعد مشروع قانون الاحوال الشخصية الجعفري بالنسبة لمنظمات التي تعنى بقضايا المرأة من القوانين التي يضع المرأة في ظروف اجتماعية تفرز الكثير من المشاكل الاسرية منها الزواج المبكر وتزايد نسب الطلاق وغيرها حسبما تشير رئيس منظمة المرأة العراقية عذراء الحسني.

معاناة المرأة العراقية في عيدها السنوي لم تقتصر على تضارب القوانين وتعددها، بل تعداه إلى تحديات أهمها سوء الاوضاع الامنية.

واكد مدير اعلام حماية الشخصيات في وزارة الداخلية العقيد جاسم محمد علي إلى أنه ما زالت المرأة المنخرطة في العمل بوزارة الداخلية والدفاع تواجه العديد من التحديات منها نظرة المجتمع السلبية.

كما وتخلل الحفل فقرات عديدة منها عرض تقرير سيداو وكلمة ممثل الامم المتحدة وتكريم عدد من النساء، فضلا عن قراءات شعرية للشاعر علي اللامي.

XS
SM
MD
LG