روابط للدخول

دعوات لاستبدال فيدرالية كردستان بالكونفيدرالية


على الرغم من غياب نص دستوري، يبيح تأسيس نظام كونفدرالي في العراق، إلاّ ان سياسيين دعوا الى تغيير طبيعة العلاقة بين اقليم كردستان، والحكومة الاتحادية من النظام الفيدرالي الى الكونفيدرالي، معتبرين هذه الخطوة حلا افضل لحل الخلافات القائمة بين اربيل وبغداد.

واوضح عضو مجلس النواب العراقي عن التحالف الكردستاني محسن السعدون لاذاعة العراق الحر: ان النظام كونفدرالي هو تطور للفيدرالية في العراق، وهو السبيل الافضل لحل مشاكل البلاد، مشددا على ضرورة ان يكون هناك توزيع عادل للثروات والادارات فيما بين الاقاليم، مشيرا الى ان الانفصال سيكون المرحلة التالية والتي تعد الحلم الكردي منذ الازل، حسب تعبيره.

وقال رئيس لجنة الاقاليم والمحافظات في مجلس النواب زياد الذرب، ان النظام الكونفدرالي سيمنح الاقاليم صلاحيات اوسع، وهو اقرب الى الانفصال عن المركز، مشيرا الى ان الدستور العراقي، اعطى صلاحيات كافية للحكومات المحلية والاقليم، ولسنا بحاجة الى تطبيق نظام كونفدرالي.
\
من جانب اخر، اكد الخبير القانوني طارق حرب، ان النظام الكونفيدرالي غير دستوري، كما انه اقرب الى الانفصال في وقت صادق مجلس الامن على وحدة العراق، والتزامات العراق امام الدول الكبرى منها الولايات المتحدة، التي تشترط وحدة العراق.

واضاف حرب، ان تاسيس نظام كونفيدرالي يشترط اولا تغيير الدستور، وتغيير الاتفاقيات الدولية، لافتا الى ان هذا النظام سيجر البلاد الى مشاكل وخلافات جديدة ستتولد على المياه والحدود الاقليمية وغيرها.

يذكر ان النظام الكونفدرالي هو رابطة أعضاؤها دول مستقلة ذات سيادة تبرم بين اطرافها معاهدة او اتفاق مسبق، لتحديد الصلاحيات لكل طرف، وذلك دون أن يشكل هذا التجمع دولة أو كيانا وهو قائم في الاتحاد الاوروبي.

XS
SM
MD
LG