روابط للدخول

محققون: القوى الكبرى تتحمل مسؤولية استمرار جرائم الحرب بسوريا


ذكر محققو الأمم المتحدة الأربعاء أن جميع أطراف الحرب في سوريا تستخدم أساليب القصف والحصار لمعاقبة المدنيين وأن القوى الكبرى تتحمل مسؤولية السماح باستمرار مثل جرائم الحرب هذه.
وفي أحدث تقرير لتوثيق ما يحدث في سوريا دعا المحققون مجلس الأمن الدولي مجدداً إلى إحالة الانتهاكات الجسيمة لقواعد الحرب إلى المحكمة الجنائية الدولية.
وقال التقرير الذي أعدّته لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة بشأن سوريا "يتحمل مجلس الأمن مسؤولية السماح للأطراف المتحاربة بانتهاك هذه القواعد مع الإفلات من العقاب."
وأضاف المحققون المستقلون بقيادة الخبير البرازيلي باولو بينيرو أن المقاتلين وقادتهم ربما يتحملون مسؤولية ارتكاب جرائم لكن دولاً تنقل الأسلحة إلى سوريا تتحمل المسؤولية أيضاً، بحسب ما نقلت عنهم رويترز.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG