روابط للدخول

اقترح رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ان تقدم كتلة نيابية او خمسون نائبا طلبا لادراج مشروع قانون الموازنة على جدول اعمال الجلسة، بعد ان وصل التوافق على ادراجه الى طريق مسدود بسبب تصلب موقف ممثل التحالف الكردستاني في هيئة الرئاسة النائب الثاني عارف طيفور، الرافض لاي مناقشة للموازنة الا بعد تعديل البنود الخاصة باقليم كردستان.

ولفت النجيفي في مؤتمر صحفي عقده بالبرلمان الى ان الكتلة الاكبر في عدد الغياب لجلسة الاثنين كان التحالف الوطني بغياب 44 نائبا، من اصل 159 نائبا، فضلا عن غياب نواب اخرين من كتل اخرى ودون عذر مشروع ايضا وهو ما اخل بنصاب الجلسات.

وبسبب تنامي حالة غياب نواب المجلس، قال النجيفي انه اصدر قرارا بالغاء كل الاجازات، والاستمرار بالدوام الرسمي للمجلس بشكل يومي حتى اقرار الموازنة لضيق الفترة المتبقية من عمر الفصل التشريعي.

وكان ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، الذي قاطع جلسة الاثنين قد اتهم النجيفي بعدم ادراج الموازنة على جدول اعمالها.
وقال رئيس كتلة دولة القانون خالد العطية، في مؤتمر صحفي ان موافقة اثنين من هيئة الرئاسة المكونة من ثلاثة اشخاص سيكون كافيا لادراج مشروع قانون الموازنة، لكن رئيس البرلمان والكلام للعطية ظل يرفض ادراجه طوال الاسابيع الماضية، ما جعل عملية حضور الجلسات امرا غير مجد.

لكن كتلة الاحرار المنضوية تحت لواء التحالف الوطني تقول ان مشكلة الغيابات داخل التحالف، أعاقت ادراج الموازنة على جدول اعمال الجلسة.
وشدد النائب امير الكناني على ضرورة حل مشكلة الغيابات داخل التحالف الوطني خلال الفترة القليلة المقبلة، والا فلن يكون هناك اي جهد حقيقي لاقرار القوانين المهمة لحياة العراقيين.

وقررت رئاسة البرلمان تأجيل جلسة الاثنين الى الثلاثاء، بعد اتمام القراءة الأولى والثانية لسبعة قوانين، بسبب انسحاب ائتلاف دولة القانون وهو ما اخل بنصاب الجلسة.

XS
SM
MD
LG