روابط للدخول

افتتح صباح الاثنين اول مصنع لتجميع السيارات الصالون في العراق منذ ثلاثة عقود.

ويعد المصنع المشيّد من قبل الشركة العامة لصناعة السيارات وهي احدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن، يعد الاكبر في العامل العربي، وبافتتاحه يدخل العراق فئة الدول المجمعة للسيارات.

وقال مدير عام الشركة عدنان احمد ان المصنع يعمل بخطين انتاجيين لتجميع سيارات الليفان الصينية وبيجو الايرانية في وقت بين انه تم وضع حجر الاساس لانشاء خطين جديدين ﻻنتاج الشاحنات لشركتي فولفو السويدية ورينو الفرنسية، مشيرا الى ان المعامل ستوفر نحو خمسين الف فرصة عمل للشباب العاطلين.

واكد مدير الانتاج في الشركة العامة لصناعة السيارات جعفر كاظم ان المعمل الجديد تصل طاقته القصوى من الانتاج الى 10 سيارات في الساعة الواحدة لكل خط انتاجي، خصوصا مع توفر جميع المواد الاولية للانتاج، مؤكدا ان العمل سيتم بايدي عراقية خالصة دون مساعدة اي جهة اجنبية.

الى ذلك دعا نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني الذي حضر حفل الافتتاح، دعا الى التوجه نحو تفعيل القطاعات الاخرى لتقليل الاعتماد على النفط، مطالبا وزارة الصناعة والمعادن باعادة تأهيل معامل الانتاج الميكانيكية والمعدات والتي يمكن ان ترفد هذا المصنع بالمواد الاولية بدﻻ من الاعتماد على المستورد.
واثنى الشهرستاني على خطوة وزارة الصناعة باشراك القطاع الخاص بالعمل معها من خلال التعاقد مع كبرى الشركات العالمية. وحسب الشركة العامة لصناعة السيارات فقد بلغت كلفة انتاج المشروع خمسين مليار دينار في وقت اكدت على فتح حوارات مع مجلس الوزراء لاعفاء سياراتها من رسوم الضرائب لتسويق منتجها بشكل افضل، مع تأكيدها على اخضاع منتجها لجهاز التقيس والسيطرة النوعية.

XS
SM
MD
LG