روابط للدخول

من جديد أعادت مديرية مرور كربلاء نصب عدة اشارات ضوئية في تقاطعات المدينة لتنظيم حركة المرور، فقبل ما يزيد على عشرين عاما نزل شرطة المرور الى التقاطعات بأعداد إضافية بعد أن توقفت الاشارات الضوئية عن العمل بسبب أزمة الطاقة التي بدأت منذ حرب الخليج الثانية واستمرت لأكثر من عشرين عاما.
وقال مدير التسجيل في مرور كربلاء العقيد سعد الأعرجي "بدأنا بنصب عدة اشارات ضوئية في اماكن معينة بشكل تجريبي وسنزيد العدد مستقبلا".

ومع التزايد في حركة المرور وكثرة اعداد السيارات التي دخلت البلاد وغياب البنى التحتية الخاصة بالطرق والجسور والانفاق تحمل رجال المرور عبئا كبيرا في مجال تنظيم السير ومنع الحوادث في التقاطعات ومن المؤكد أن يشعر رجال المرور بالتفاؤل حيال عودة الاشارات الضوئية الى عدد من التقاطعات لان هذا سيؤدي الى التخفيف من متاعبهم.

أما سائقو السيارات والمواطنون فاعتبروا العمل بالاشارات الضوئية والالتزام بها امرا مهما ويعكس صورة حضارية عن المحافظة.

في غضون ذلك طالب مدير عام مرور كربلاء العميد مانع عبد الحسن المسؤولين بالالتزام بالاشارات الضوئية واعطاء صورة جيدة ومثالية عن المسؤولين العراقيين وبين ان امتثال المسؤول للنظام العام واشارات المرور يشجع الآخرين على الاقتداء به.

ويبدو ان الاستقرار الواضح في التيار الكهربائي قد شجع على نصب الاشارات الضوئية في عدد من التقاطعات في كربلاء بانتظار شمول سائر التقاطعات بهذه الاشارات.

XS
SM
MD
LG