روابط للدخول

البيت الأبيض: اطلعنا على النفي وسنتابع المسألة مع الحكومة العراقية


أثارت الإدارة الأميركية مع "أعلى المستويات" في الحكومة العراقية مخاوف في شأن ما تردد عن صفقة تسليحية بين بغداد وطهران، وفق ما أعلن الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني.
كارني صرّح الثلاثاء بأن بغداد نفت في بيان صحفي توقيع أي عقود ولكن إدارة الرئيس باراك أوباما سوف تتابع هذه المسألة مع الحكومة العراقية.
وقال الناطق الرئاسي الأميركي للصحافيين:
"نقلنا مخاوفنا في شأن هذه المسألة إلى أعلى المستويات في الحكومة العراقية وأكدنا أن أي نقل أو بيع لأسلحة من إيران يعد انتهاكاً مباشراً لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة."
وأضاف كارني:
"أكدت لنا الحكومة العراقية انها ستنظر في المسألة. واطلعنا اليوم على بيان صحفي لوزارة الدفاع العراقية ينفي توقيع أي عقد مع إيران لشراء معدات عسكرية. سوف نتابع هذه المسألة مع الحكومة العراقية"، بحسب تعبيره.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG