روابط للدخول

مصر: محلب يبدأ اتصالاته لتشكيل الحكومة الجديدة


إستنفار أمني في القاهرة أثناء محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي

إستنفار أمني في القاهرة أثناء محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي

كلف الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور المهندس إبراهيم محلب بتشكيل الحكومة الجديدة خلفا لحازم الببلاوي الذي تقدم باستقالة حكومته أمس عبر بيان بثه التلفزيون المصري، في وقت أعلن رئيس الحكومة الجديد أنه "بدأ اتصالاته ومشاورات مكثفة لتشكيل حكومته".
وزادت التكهنات حول استمرار عدد من الوزراء في الحكومة الجديدة، أبرزهم وزير الخارجية نبيل فهمي، فضلا عن وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي، المرشح المحتمل لرئاسة مصر.

على صعيد آخر، أعربت وزارة الخارجية المصرية عن صدمتها إزاء الحادث البشع لمقتل سبعة مسيحيين مصريين داخل الأراضي المصرية، وأمرت بسرعة إنهاء شحن جثامين المتوفين والمرافقين له من أسرهم جوا على نفقة الدولة.
وكانت السلطات الليبية قد أعلنت عن اكتشاف سبع جثث لمواطنين مصريين، جميعهم مسيحيون، وهم مقيدون ومصابون جميعهم بطلقات نارية، وذلك بعد اختطافهم أمس من أحد المباني التي يقطنها مصريون.
من جهته، أدان الأزهر الشريف قتل المصريين العُزَّل في ليبيا، كما جدد ثقته في قدرة الحكومة الليبية على حماية المصريين ومواجهة الإجرام والفوضى.
وطالب 35 ناشطا مسيحيا في مصر باعتذار رسمي من الدولة الليبية عن قتل 7 من المسيحيين المصريين داخل أراضيها، والتعهد رسميا بحماية المواطنين المصريين، لاسيما المسيحيين، على الأراضي الليبية بعد تكرار تلك الحوادث.

جاء ذلك في الوقت الذي استأنفت فيه محكمة الجنايات محاكمة الضباط الأربعة المتهمين بقتل 37 وإصابة 8 آخرين من عناصر الإخوان في سيارة ترحيلات سجن أبو زعبل.
وشهدت المحاكمة حضور عدد كبير من ضباط وزارة الداخلية من مختلف القطاعات للتضامن مع زملائهم المتهمين في القضية.
واستمعت المحكمة إلى شهود الإثبات في القضية، من بينهم المصابين في الحادث، وقال أحد الشهود إنه "تم حشرهم في السيارة بعشوائية، ولم يكن هناك مجال للتنفس، وإن الضابط المكلف بنقلهم قال لهم "عايزينكم تموتوا كلكم".
يذكر أن حادثة أبو زعبل وقعت 18 أغسطس الماضي بعد 4 أيام من فض اعتصامي "رابعة العدوية" و"النهضة" بالقاهرة، حيث تم القبض على عشرات من المتظاهرين، وخلال قيام الشرطة بترحيلهم من قسم مصر الجديدة إلى سجن "أبو زعبل" في محافظة القليوبية، توفى 37 منهم، وأعلنت وزارة الداخلية إنهم "ماتوا اختناقًا بعد إلقاء الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم داخل السيارة".

من جهة أخرى، قررت محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة اليوم بأكاديمية الشرطة تأجيل نظر قضية ما يعرف بــ"خلية مدينة نصر الإرهابية" إلى جلسة 15 مارس، وشهدت المحاكمة رفع المتهمين لصور زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، ومصاحف القرآن الكريم من داخل قفص الاتهام.
وللمرة العاشرة، استهدف مسلحون يستقلون دراجة نارية عقيدا بالقوات المسلحة، على طريق بلبيس- الزقازيق، بمحافظة الشرقية، وقال مصدر أمني إن "الضابط أصيب بطلق ناري بالفخذ اليسرى، وحالته مستقرة الآن".
وكانت الشرقية قد شهدت أمس استشهاد رقيب شرطة، كما استشهد ضابط بالأمن الوطني وسبعة أفراد في وقت سابق من الشهر الجاري، ولم يتم ضبط الجناة حتى الآن.
XS
SM
MD
LG