روابط للدخول

اربيل: ناشطون يدعون الى تقرير مصير الشعب الكردي


إحتفال في أربيل بيوم العلم الكردي

إحتفال في أربيل بيوم العلم الكردي

على خلفية اشتداد الازمة بين بغداد واربيل، عادت منظمات في اقليم كردستان العراق مرة اخرى الى اثارة مسألة حق تقرير المصير للشعب الكردي، والضغط على القيادات الكردية للتوجه نحو هذا المنحى.

وفي هذا الإطار أقامت منظمة ستاندارد الاعلامية وبالتعاون مع دائرة المنظمات غير الحكومية بتنظيم حلقة نقاشية حول حق تقرير المصير بمشاركة مجموعة من المثقفين والاكاديميين والاعلاميين واعضاء سابقين في مجلس النواب العراقي وقيادات بعض الاحزاب والاطراف الكردستانية.

وشدد مشاركون في الحلقة على ضرورة حث القيادات الكردية على تبني مسألة حق تقرير المصير بشكل رسمي مع الحكومة العراقية في بغداد، على اعتبار ان ما يحدث الان يهدد الحياة السياسية والاقتصادية والمعيشية للمواطنين.

وعبّر مساعد مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان ديندار زيباري العراق في حديث لاذاعة العراق الحرعن اسفه لما وصفه بمماطلة الحكومة العراقية في تطبيق العديد من بنود الدستور العراقي ولعل ابرزها عدم تطبيق النظام الاتحادي، بعد مرور 10 سنوات على تحرير العراق.

بدروه يرى مثنى امين القيادي في الاتحاد الاسلامي الكردستاني، ان انفصال اقليم كردستان عن العراق لايعني انفصاله عن العالم الاسلامي، مؤكدا تبينهم فكرة حق تقرير المصير للشعب الكردي في العراق في ادبياتهم السياسية.

ويقول المحلل السياسي والنائب السابق سيروان الزهاوي ان بقاء المشاكل بين بغداد واربيل بدون حل، وتفاقمها اثر بشكل مباشر على حياة المواطن في الاقليم، وأضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"مبادئ الفيدرالية لم تطبق من المادة 140 و56 و48 والمادة 137 المتعلقة بوجود مجلس اتحادي وشراكة حقيقية والمادة 9 التي تتحدث عن ضرورة ان يكون الجيش العراقي من جميع المكونات وبالتوازن ومن مسألة الموازنة، ومن مسألة المناطق المختلف عليها فان كل هذه الامور لم تحل منذ صدور الدستور في عام 2005 ولغاية الان.. الصراع وصل الآن الى التلاعب بقوت المواطنين وهنا يأتي التساؤل كيف يمكن العيش في بلد تدعي بانها دولة المواطنة والقانون والمواطن الموظف لايستلم الراتب والموظف البعيد عنه بمسافة كليومتر يستلمها؟".

يذكر ان أوساطاً ثقافية ومنظمات مدنية اثارت عام 2005 مسألة حق تقرير المصير وطالبت باجراء استفتاء باشراف دولي في الاقليم لمعرفة رأي الشعب الكردي في البقاء ضمن العراق او الانفصال عنه، الا انهم لم يحصلوا على الاستجابة الحقيقية من قبل القيادة الكردية.

XS
SM
MD
LG