روابط للدخول

دهوك: دورة لتنمية قابليات مدراء المؤسسات الثقافية الجدد


جانب من جلسات دورة لمدراء المؤسسات الثقافية في دهوك

جانب من جلسات دورة لمدراء المؤسسات الثقافية في دهوك

نُظمت في دهوك دورة لمدراء المؤسسات الثقافية المتواجدة في المحافظة، لتطوير قابلياتهم الادارية في ادارة مؤسساتهم وفق احدث النظم الادارية.

وقالت خالدة محمد المشرفة على الدورة التي نظمها "معهد الشعب والسياسة"، ان معظم المشاركين من المدراء الذين تم تعيينهم مؤخرا الذين يفتقرون الى المهارة الادارية، مضيفةً:
"تم افتتاح هذه الدورة التي ستستمر ثلاثة اشهر ويتم فيها القاء محاضرات على العديد من المحاور التي من شأنها تقوية المشاركين اداريا مثل كيفية التغلب على الروتين وكيفية التخطيط و طرق تنفيذ الخطة، وما الى ذلك من الامور الادارية التي تطور المشاركين وتحسن من ادائهم وبالتالي تطوير الخدمات التي تقدمها مؤسساتهم".

من جهته اشار غزوان عبدالله، الاستاذ بجامعة نوروز واحد المحاضرين في الدورة ان من ابرز المشاكل والمعوقات التي تصادف عمل المؤسسات الادارية هو الروتين الذي يسطر على اغلبية مفاصل هذه المؤسسات ويؤثر على مستوى الخدمات التي تقدم فيها.
وانتقد عبدالله النظام الاداري الموجود في المؤسسات الادارية في العراق والاقليم لكونه قائم على المحاصصة الحزبية، موضحاً ان الخلاص من هذه المشكلة، أي التدخل الحزبي ونظام المحاصصة، يكمن باختيار الاداريين وفق مبدأ التكنوقراط أي على اساس الكفاءة والمؤهلات لا على اساس الانتماءات الحزبية.

الى ذلك قال ازاد صبغة الله احد المشاركين في الدورة:
"انها دورة جيدة وقد استفدنا كثيرا من المواضيع التي تم القاؤها ومناقشتها خلال الايام المنصرمة لكننا في مؤسساتنا مازلنا نعاني من مشكلة سيطرة الروتين على القضايا الادارية ونتمنى ان تستمر مثل هذه الدورات لأن من شأنها تطوير قابليات المدراء وخاصة الجدد".

يذكر ان "معهد الشعب والسياسة" من المؤسسات المدنية التي تهتم بتنظيم استفتاءات حول مواضيع سياسية على مستوى العراق والاقليم وقد تأسست في عام 2008 على يد نخبة من المثقفين والقانونين في دهوك.

XS
SM
MD
LG