روابط للدخول

بغداد: اختتام مؤتمر خزانات الافكار لمراكز الفكر الاسلامي


اختتمت في بغداد اليوم اعمال المؤتمر الخامس للاستراتيجيات وخزانات الافكار لمراكز الفكر والرأي في دول منظمة التعاون الاسلامي الذي عقد في بغداد تحت شعار "تنوعُنا رمُز قوتنا".
ودعا المؤتمر الى ايجاد صيغة مشتركة تتبناها مراكز الفكر في العالم تحد من الافكار المسببة للنزاعات الناجمة عن تنوع أطياف المجتمع الانساني المذهبية والقومية.

وقال نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني في كلمتِهِ أن العراق يحاول محاربة الفكر المتطرف، الرافض لأي شكل من أشكال التنوع الموجودة في العراق منذ عصور ويستهدف المدنيين العراقيين لذا لا نريد لهذا الارهاب ان ينتقل لبلدان اخرى.

في هذا السياق تحدث طورهان المفتي وزير الدولة لشؤون المحافظات في كلمة القاها نيابة عنه علي العلاق عن ضرورة نبذ الفرقة من خلال تبني ستراتيجيات فاعلة مناهضة لما امتهن به واقعنا من افكار شريرة حسب تعبيره.

وقال مدير مركز توسام للدراسات في تركيا مراد بيلهام ان دور المثقفين والباحثين العراقيين والاتراك ومن مختلف دول العالم يكمن في محاولة التصدي الفكري المتطرف الزاحف أقليمياً.

الى ذلك اكد الباحث لقمان سليمان من مراكز البحث الاممي في لبنان ضرورة الوقوف سوية لتصحيح خطورة الافكار القادمة مع الممارسات المسلحة والعنف التي تضرب بيروت وبغداد ولاتصنف الا تحت طائلة الاختلاف بين مكونات المجتمع والمفهوم الخاطئ للموروثات الاجتماعية الدينية.

جديرُ بالذكر بأن ابرز النتائج التي خُلص لها المؤتمر لهذا اليوم هي ضرورة التأكيد على التعايش السلمي والحوار بين الاديان اضافة تفعيل دور السياسة الناعمة او الحوار وبرامج العمل التي يحتاجها صناع القرار في المنطقة بتعزيز دور العلماء الموجودين في المؤتمر.

XS
SM
MD
LG