روابط للدخول

كربلاء: اتساع ظاهرة الافراط في استخدام منبهات السيارات


اتسعت في الاونة الاخيرة ظاهرة الاستخدام المفرط لمنبهات السيارات في شوارع كربلاء. واستخدم مواطنون في كربلاء عبارات قاسية جدا في وصف هذه الظاهرة، فمنهم من وصفها بغير الحضارية لأنها برأيهم مثيرة للأعصاب وتزعج الصغار وكبار السن والمرضى بالدرجة الاولى.

ويقود عدد غير قليل من صغار السن السيارات في غفلة من رجال المرور بطريقة متهورة، فهم يستخدمون في اكثر الاحيان منبهات السيارات بكثرة، ربما لالفات النظر اليهم او لانهم يعدون قيادتها انجازا، لكنهم على اية حال يسببون ازعاجا لسالكي الطرق.

من جانب اخر يعد سائقو السيارات استخدام المنبه ضرورة بالنسبة لهم وهم يسلكون طرقا مرتبكه ويواجهون مخاطر مختلفة اثناء سيرهم في المدينة. وقال بعضهم إن المنبه ضروري لتجنب الحوادث. وتنص قوانين المرور على فرض غرامات مالية على من يستخدمون المنبهات بطريقة عبثية، كما منعت استخدام المنبهات العالية والمزدوجة وتلك التي تطلق نغمات بترددات مختلفة، لكن رائد المرور علي عبدالله يقر بصعوبة محاسبة الاشخاص ممن يستخدمون منبهات السيارات ولفت الى ان هذه الظاهرة تواجه بنشر الوعي المروري.

وتنتشر محال بيع كماليات السيارات ومن بينها المنبهات في مختلف مناطق المحافظة، وهي تعرض انواعا منها، يصدر بعضها اصواتا مضخمة جدا تستهوي عادة الشباب والمراهقين.

XS
SM
MD
LG