روابط للدخول

البيئة: المياه سليمة في مواقع منشآت نووية مدمرة


اكدت وزارة البيئة العراقية عدم تلوث المياه الجوفية في المواقع القريبة من بقايا المفاعل والمنشأت النووية المدمرة بالاشعاع.

وقالت مديرة عام دائرة الوقاية من الاشعاع بشرى علي في تصريح ادلت به لأذعة العراق الحر" أنه ومع النتائج التي خرج بها مشروع مراقبة المياه الجوفية محافظات بغداد والبصرة ونينوى فان الوزارة مستمرة في مراقبتها للمياه على المدى البعيد".

في هذا السياق اكد المستشار في وزارة الموارد المائية عون ذياب "ان المياه الجوفية القريبة من مواقع المفاعل النووي المدمر عالية الملوحة ولا يمكن استغلالها للأستخدامات الحياتية على اية حال".

غير أن الخبير البيئي هادي ناصر حذر من ان "البراميل الحاوية لمواد مشعة تم دفنها عقب تدمير وتفكيك المنشأت النووية لوثت التربة والمياه الجوفية بالاشعاع ما أدى الى زيادة ظهور امراض سرطانية، خاصة لدى النساء".

يشار الى ان مشروع مراقبة المياه الجوفية القريبة من المنشأت النووية يجري تنفيذه وفق خطة عمل معدة من قبل دائرة الوقاية من الإشعاع بوزارة البيئة العراقية، بالتعاون مع مختبرات سانديا الأميركية، التي تتولى جمع عينات من المياه واجراء التحليلات المختبرية عليها لرصد حالات التلوث.

XS
SM
MD
LG