روابط للدخول

مصر: مسيرات محدودة للأخوان ومظاهرات لدعم السيسي


المشير السيسي

المشير السيسي

خرجت الجمعة مسيرات محدودة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين، ووقعت مواجهات بنيهم وقوات الأمن المصرية في محافظات متفرقة، في وقت نظم فيه أنصار خارطة الطريق وقفات في القاهرة والإسكندرية لمطالبة القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي المشير عبدالفتاح السيسي بالترشح للرئاسة.

وفي يوم جديد من المظاهرات المستمرة منذ إطاحة الجيش الرئيس محمد مرسي، اشتعلت الأوضاع في شارع الهرم، إذ أضرم متظاهرون النار في سيارة تابعة لإحدى القنوات الفضائية، ونشبت اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن وأنصار الجماعة.

وأغلقت قوات الأمن جسر السويس في محيط ميدان الألف مسكن بوجه مسيرات الأخوان، ومحاولتهم الاعتصام داخله على غرار اشتباكات الأسابيع الماضية.

كما خرجت اليوم مسيرة أخوانية في المهندسين بالجيزة ومدينة نصر بالقاهرة، وجابت مظاهرة أخرى عدد من شوارع حلمية الزيتون بالعاصمة المصرية ردد خلالها المشاركون هتافات مناهضة للجيش ومطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين، كما رفعوا شعارات رابعة وصورا للرئيس المعزول.

وشهدت المنوفية مظاهرات احتجاجية طالبوا خلالها بعودة ما وصفوها بالشرعية وإسقاط حكم العسكر، ورفع المتظاهرون شعار رابعة وصورا لمرسي.

وفي الإسكندرية فضت قوات الأمن مسيرتين للجماعة بمنطقتي "أبوسليمان" و"سيدى بشر"، وأعلنت مصادر أمنية عن اعتقال العشرات من صفوف المتظاهرين.

وخرجت مسيرات مماثلة في محافظة السويس احتجاجا على الممارسات التي يتعرض لها المعتقلون في السجون، وشهدت المحافظة اشتباكات عنيفة بين الأهالي والإخوان بالحجارة وزجاجات المولوتوف والخرطوش، ما تسبب في تحطيم واجهات السيارات ومحلات تجارية عدة.
وكان "تحالف دعم الشرعية" الموالي للأخوان دعا إلى مظاهرات ضمن أسبوع شعاره "الطلبة طليعة الثورة" تزامنا مع اليوم العالمي للطالب، وأكد التحالف أن هذه الدعوة تأتي احتجاجا على عودة الحرس الجامعي واعتقال الطلاب.

وفي المقابل، ارتفعت أصوات المتظاهرين أمام ساحة مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية الجمعة، للمطالبة بسرعة إعلان ترشح المشير عبد الفتاح السيسى للرئاسة، مرددين "إنزل يا سيسى أنت رئيسى"، وحمل متظاهرون صور المشير السيسي، والأعلام المصرية، ولافتات "الشعب يريد إعدام الإخوان".

وفي غضون ذلك، قالت وزارة الداخلية المصرية إنها تدرس حاليا إعادة النظر في قرار حضور الجماهير مباريات كرة القدم وذلك عقب اشتباكات بين الأمن وألتراس النادي الأهلي في محيط ملعب القاهرة بعد انتهاء مباراة السوبر الأفريقي أمس الخميس.

واتهمت الداخلية مشجعي النادي الأهلي بترديد هتافات وصفتها بالمعادية للشرطة وإلقاء زجاجات المياه ومقاعد الملعب وإطلاق الألعاب النارية والشماريخ تجاه القوات المكلفة بتأمين المباراة.

وذكرت وزارة الصحة المصرية، في بيان لها اليوم، أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 24 شخصا، بينهم عدد من أفراد قوات الأمن، كما ذكرت وزارة الداخلية أنها اعتقلت 15 من أعضاء الألتراس.
وكان فريق الأهلي المصري قد فاز أمس بلقب السوبر الأفريقي للمرة السادسة في تاريخه بعد فوزه على الصفاقسي التونسي، وانتهت المقابلة (3-2).

من ناحية أخرى، تمكن رجال الحماية المدنية بالقاهرة خلال الساعات الأولى من صباح الجمعة من السيطرة على حريق 4 سيارات ملك ضابط وأسرته. وقال شهود عيان إن سيارة ملاكي قامت بإلقاء زجاجات مولوتوف على السيارات، ما أدى لاشتعال النيران فيها.
XS
SM
MD
LG