روابط للدخول

دعوة الى استخدام مواد دعائية صديقة للبيئة في الإنتخابات


ملصقات لمرشحين في إنتخابات سابقة

ملصقات لمرشحين في إنتخابات سابقة

بالتزامن مع اعلانها 2014 عاماً للبيئة في العراق، دعت وزارة البيئة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى حث المرشحين والكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات التشريعية المقرر إقامتها في 30 نيسان المقبل على استخدام وسائل دعائية صديقة للبيئة.

وقال مدير عام دائرة التوعية والاعلام البيئي أمير علي الحسون ان الوزارة اتفقت مع مفوضية الانتخابات على حث المرشحين لاستخدام وسائل دعائية لا تدخل في صناعتها مواد مضرة بالبيئة، وتصعب معالجتها بعد انتهاء الحملات الدعائية، مثل المواد البلاستيكية والنايلون وبعض المواد التي تحوي اصباغاً قد تسبب اضراراً بيئية، فضلاً عن عدم نشر الملصقات بشكل عشوائي يؤدي الى تلوث بصري، على حد وصفه.

الى ذلك شدد مدير دائرة الاعلام في أمانة بغداد صباح سامي على ضرورة استخدام مواد بعض المواد الدعائية القابلة للتدوير أو اعادة التصنيع كالقماش او الورق، وإستخدام وسائل حديثة في الاعلانات والدعاية الانتخابية، مثل النشر في مواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الأنترنيت، فضلاً عن الفضائيات ووسائل الاتصال الاخرى.

في غضون ذلك، حذرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات جميع المرشحين من خرق التعليمات التي سبق ان اصدرتها المفوضية الخاصة بالدعاية الانتخابية. ولفت المتحدث باسم المفوضية صفاء الموسوي الى ان المفوضية تدعو جميع المرشحين الى استخدام وسائل دعائية لا تسبب اضراراً بيئية، سواء للتربة او الماء او الهواء، او حتى التلوث البصري، من خلال التجاوز على اماكن وضع الملصقات.

وكان مجلس الوزراء اتخذ قراراً خلال جلسته 52 العام الماضي الى اعتبار 2014 عاماً للبيئة في العراق، داعياً الوزارات والدوائر الحكومية الى تقديم جميع أشكال الدعم والخطط التي وضعتها وزارة البيئة لإنجاح هذا المشروع.

XS
SM
MD
LG