روابط للدخول

تقرير: معدل العنف بالعراق ثلاثة أضعاف ما حدث في سوريا


دخان يتصاعد من موقع تفجير سيارة مفخخة قرب ساحة الخلاني ببغداد في 5/2/2014.

دخان يتصاعد من موقع تفجير سيارة مفخخة قرب ساحة الخلاني ببغداد في 5/2/2014.

وصف تقرير دولي الوضع في العراق بالاسوأ بسبب ارتفاع نشاط الجماعات المسلحة بشكل حاد.
وذكر التقرير الذي أصدرته مؤسسة (IHS) المعنية بالتحليلات والدراسات الدولية، أن عدد الهجمات الإرهابية في العراق زاد أربعة أضعاف خلال السنتين الماضيتين، وان عدد هذه الهجمات خلال عام 2013 بلغ ثلاثة أضعاف ما وقع في سوريا، وضعف ما سجل في أفغانستان.


وانحى الخبير الامني معتز محي باللائمة حول زيادة العنف في العراق الى كلاسيكية الخطط التي تتبعها الحكومة العراقية في مجابهة الجماعات الارهابية، خاصة مع تنامي الاقتتال المسلح في سوريا، كما ان غطاءها الاستخباري يفتقر الى الاجهزة المتطورة والحديثة.

الى ذلك يقول المتحدث باسم وزارة حقوق الانسان كامل امين ان الهجمات الارهابية خلال عام 2013 كانت أشد عنفاً من مثيلاتها في عامي 2006 و 2007، في وقت اصبحت تلك الهجمات تستهدف الاطفال والنساء بشكل مباشر.

وكانت الامم المتحدة وصفت عام 2013 بالاكثر دموية، اذ سقط خلال شهر كانون الاول فقط اكثر من الفي شخص بين قتيل وجريح، داعية القادة السياسيين الى اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع الجماعات الإرهابية من تأجيج التوترات الطائفية التي تسهم بدورها في إضعاف النسيج الاجتماعي.

ويقول عضو المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان مسرور اسود ان حالة العنف هذه ستسمر حتى نهاية الانتخابات التشريعة في نيسان المقبل، وقد تستمر حتى نهاية عام 2014، مالم يتفق السياسيون على انهاء خلافاتهم.

واشار تقرير مؤسسة (IHS) الى ان عدد الهجمات الإرهابية زاد على المستوى العالمي خلال سنة 2013 المنصرمة ليصل إلى 18 ألف و 524 عملية، بنسبة زيادة في معدلات العنف عن سنة 2009، بلغت 150%.

XS
SM
MD
LG