روابط للدخول

تشهد بعض مناطق العاصمة بغداد في الآونة الأخيرة اتساع ظاهرة سرقة السيارات من قبل عصابات الجريمة المنظمة.
ويقول مدير دائرة سرقة السيارات في وزارة الداخلية العميد عودة سالم عبود ان التحقيقات التي تجريها اجهزة مديريته مع أفراد العصابات التي يلقى القبض عليهم تُبيِّن ان دوافع تلك العمليات كانت لمنافع مادية، مؤكدا لاذاعة العراق الحر ان السيارات المسروقة تهرب الى المنطقة الشمالية من البلاد ما دفع المديرية الى اتخاذ اجراءات من خلال نشر نقاط تفتيش داخلية وخارجية لضبط السيارات المسروقة.

من جهته حذر عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب عباس البياتي من خطورة اتساع ظاهرة سرقة السيارات التي قال انه لم يستبعد استخدامها في عمليات التفخيخ من قبل الجماعات المسلحة، خصوصاً بعد الاجراءات والتشديدات الاخيرة التي قامت بها وزارة الداخلية من خلال حصر المركبات وتغيير لوحاتها التي صعبت على تلك الجماعات الحصول على السيارات المشبوهة.

بدورهم أبدى مواطنون تخوفهم من عودة ظاهرة سرقة السيارات الى الساحة العراقية مجدداً، وأكد سائق سيارة الاجرة ابو فاطمة ان عملية سرقة السيارات ازدادت في الفترة الاخيرة، ولاسيما في جانب الكرخ من العاصمة، مطالباً وزارة الداخلية بتشكيل فرق تفتيشية على اصحاب ورش نسخ المفاتيح لما وصفه بـ "تواطؤ بعضها مع تلك العصابات".

وكانت وزارة الداخلية اعلنت مطلع الشهر الحالي عن القاء القبض على 13 من عناصر شبكة متخصصة بسرقة السيارات والدور والمحال التجارية، بينهم نساء ورجال، واكدت استمرارها تتبع بقية عناصر الشبكة والبالغ عددهم اربعة عناصر.

XS
SM
MD
LG