روابط للدخول

عالمة عراقية في قاعة مشاهير العلوم بواشنطن


حظيت استاذة علم المناعة والبكتريا المسببة للامراض في كلية العلوم بجامعة بغداد ضحى سعد صالح بتكريم عالمي لانجازاتها في تقدم العلوم في العالم في اطار مبادرة قاعة مشاهير العلوم لعام 2014 التي ترعاها وزارة الخارجية الاميركية.

الدكتورة ضحى مولودة في بغداد عام 1946، وحصلت على شهادتيها الجامعيتين الاولية والعليا من جامعة بغداد أواسط سبعينات القرن الماضي، وهي أم لثمانية أبناء سبعة منهم درسوا وعملوا في مهنة الطب والاخير مهندس.

وتقول صالح إنها من الفخورات بعراقيتهن لما توصلت اليه في آخر بحث دراسي لها عن الفايروس المسبب لسرطان عنق الرحم لدى النساء، مشيرة الى تقديم هذا الانجاز الى النساء العراقيات.
وتضيف أن تكريمها من قبل وزارة الخارجية الاميركية جاء لكونها من أفضل عالمات العالم التي تمثل بلدها، مشيرة الى تقاعدها خلال هذا العام وتفرغها لمرحلة الاستاذ المتمرس التي تشرف من خلالها على البحوث العلمية الجديدة.

واثار تكريم الدكتورة ضحى سعد صالح ردود افعال ايجابية في الوسط الجامعي العراقي، ويرى مدير الاعلام في جامعة بغداد الدكتور كاظم العمران أن الجامعة اصبحت مدعاة فخر للعراقيين بسبب أنها تحولت لمستوعب للكفاءات والخبرات التي تضاهي الخبرات العالمية.
من جهته يشير الدكتور أياد زغير، استاذ البيولوجيا في كلية العلوم الذي تتلمذ على يد الدكتورة صالح منذ دراسته الجامعية الاولى، يشير الى ان طريقة تعاملها مع طلبتها يغلب عليه الطابع الانساني والعملي على الجانب العلمي في تعاملها.
ويوضح الطبيب الدوري حسن نظام وهو الابن الاصغر للبروفيسورة العراقية ضحى صالح أن البحث العلمي والتطلع الدراسي لدى والدته لم يؤثر يوما على حياتها الاسرية، مشيراً الى انها تتكفل بما يستلزم ابنائها من جميع الجوانب ولم تسجل يوما تقصيرا في حياتها الاسرية ولا في حياتها الاجتماعية.

XS
SM
MD
LG