روابط للدخول

العراق في مؤخرة الترتيب العالمي لحرية الصحافة


اعلاميون في الموصل

اعلاميون في الموصل

مرة أخرى، يحتل العراق مرتبة متأخرة في الترتيب العالمي لحرية الصحافة لعام 2014، إذ وضع تقرير أصدرته منظمة "مراسلون بلا حدود" العراق في التسلسل 153 من أصل 180 دولة، مؤكدا ان الصحفيين في العراق يعانون من التضييقات بحجة الاجراءات الامنية، الامر الذي بات يؤثر على حريتهم بالحصول على المعلومة.

ويصف المدير التنفيذي للمرصد الحريات الصحفية زياد العجيلي ان ما جاء في التقرير بالواقعي، لان الصحفيين يعانون من تضييقات جمة في عملهم، فضلاً عن الاستهداف الذي طال 11 منهم العام الماضي فقط.

من جهته يقول الصحفي صلاح النصراوي على ان الصحفيين يتعرضون اليوم لضغوط كبيرة ونقص في المعلومات، فضلاً عن التهديدات التي يتعرض لها الصحفيون العاملون في مجال الصحافة الاستقصائية لمنعهم من كشف عمليات الفساد.

وتعرضت جريدة "الصباح الجديد" مطلع الشهر الى اعتداء من قبل جماعات مسلحة على خلفية نشرها رسما كاريكاتيريا للمرشد الايراني علي خامنئي، فيما تتضارب انباء بشأن صدور مذكرات قبض بحق عدد من الصحفيين، لكن رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس النواب علي الشلاه يؤكد ان لا سجين رأي في السجون العراقية، وان التضييقات الامنية التي تجرى هنا او هناك بحق الصحفيين سببها الظروف الامنية التي يمر بها العراق حاليا. واتهم الشلاه رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية سليم الجبوري بقيادة حملة لتقديم معلومات مغلوطة للمنظمات الدولية التي تصدر تقارير بحق العراق.

هذا وكان العراق قد تراجع مرتبتين ضمن تصنيف السنوي منظمة مراسلون بلا حدود الدولية ليحتل المرتبة 153 بسبب التضييقات التي يعاني منها الصحفيون العاملون في العراق، فضلا ًعن ان العام الماضي فقط شهد مقتل 11 صحفيا، قيد معظم قضاياهم ضد مجهول.

XS
SM
MD
LG