روابط للدخول

قام رئيس الوزراء نوري المالكي السبت بزيارة مفاجئة الى محافظة الانبار والتقى القادة الامنيين وجهاء المحافظة.

وقد اثارت الزيارة ردود فعل متباينة. فقد اعتبرتها عضوة القائمة العراقية، النائبة عن محافظة الانبار لقاء وردي جاءت متأخرة.

اما النائب عن ائتلاف دولة القانون كمال الساعدي فرأى ان توقيت الزيارة كان مناسبا، لكنه اشار في الوقت ذاته الى ان الزيارة لن تسهم في حل جذري للازمة.

استاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية عزيز جبر شيال وصف الزيارة بانها خطوة باتجاه حل الازمة في الانبار.

وكان رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي التقى فور وصوله الى الانبار مع عدد من القادة الامنيين وبعض شيوخ العشائر.

وامر المالكي بتعيين 10 الاف من ابناء العشائر في مدينة الرمادي ممن تصدوا للمجاميع المسلحة في القوات الامنية، مؤكدا ان جميع مطالب أهالي الرمادي المتعلقة بالحكومة ستلبى فورا.

XS
SM
MD
LG