روابط للدخول

"هوال" الكردية: تركيا تدرس فكرة قطع المياه عن دجلة والفرات للضغط على الحكومة العراقية


قالت صحيفة هوال: ان اطرافا سياسية، تسعى الى خلق ائتلاف من اجل الضغط على المفوضية العليا المستقلة للارنتخابات بغية تاجيل الانتخابات بسبب قلقها من عدم امكانية سير الانتخابات بشكل سلس ودون مشاكل وعدم بروز ازمات سياسية كبرى.

واشارت الصحيفة الى ان قوى ليبرالية في العراق تسعى الى تشكيل ائتلاف للضغط على المفوضية لتأجيل الانتخابات بعد شيوع انباء عن عمليات بيع وشراء للبطاقات الالكترونية والنواقص التي فيها.

واضافت الصحيفة ان عددا من منظمات المجتمع المدني دعت الى اتباع نظام اللامركزية في فرز الاصوات، بحيث تفرز اصوات كل محافظة في مركزها، دون العودة الى بغداد، ما يتيح تخفيف سيطرة دولة القانون على فرز الاصوات.

وقالت الصحيفة في خبر آخر: ان كلا من جيش النقشبندية وداعش تستعدان لاعلان امارة اسلامية في المناطق ذات الاغلبية السنية.

واضافت الصحيفة ان معلومات حصلت عليها تشير الى ان سلسلة تفجيرات ستسبق اعلان الامارة، وستحاول الجماعتان اغتيال عدد من قادة الحراك السني في تكريت والموصل وديالى والحويجة، وان الاغتيالات ستشمل ايضا شخصات معارضة لقيام مثل هذه الامارة.

ونوهت الصحية الى احتمال ان تقوم الجماعتان بتفجير سد الموصل في اطار هجماتهما.

وقالت هوال: ان الحكومة التركية تناقش فكرة قطع المياه عن نهري دجلة والفرات للضغط على الحكومة العراقية للتقليل من ضغوطها على المناطق ذات الاغلبية السنية.

واضافت الصحيفة: ان معلومات حصلت عليها تشير الى ان تركيا تدرس هذا الخيار بناء على مقترحات من عدد من قادة السنة في العراق، كانوا قد زاروا تركيا في وقت سابق.
واضافت الصحيفة: ان وصول هذه المعلومات الى رئيس الوزراء نوري المالكي كانت السبب وراء الغاء زيارته المقررة الى تركيا.

النسخة الالكترونية من صحيفة ئاوينه كشفت ان مسألة تحويل حلبجة الى محافظة في حال لم تحسم قبل السادس عشر من اذار المقبل، وهو ذكرى قصف المدينة بالاسلحة الكيماوية، فانه سيكون لاهالي القضاء موقف حاسم.

ونقلت الصحيفة عن الناشط المدني ناصح عبد الرحيم قوله ان اهالي القضاء سينظمون نشاطات للتعيبر عن امتعاضهم وغضبهم لتاخر هذا القرار، ولكي يبلغوا العالم رسالة مفادها انهم يصرون على مطلبهم بالتحول الى محافظة، وانهم يرفضون ترحيل المشروع الى الدورة المقبلة لمجلس النواب العراقي.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان مقبرة لشهداء الحزب الشيوعي الكردستاني في قضاء دربنديخان تعرضت الى اعتداء وتخريب، مشيرة الى ان المقبرة تضم رفاة عدد من قيادت الحزب الذين قتلوا خلال الانقلاب الذي قام به حزب البعث في الثامن من شباط عام 1968.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول الحزب في قضاء دربنديخان فرهاد قادر قوله ان التحقيق لم يصل بعد الى الجهة التي تقف وراء هذا الفعل الذي وصفه بـ"الجبان".

XS
SM
MD
LG