روابط للدخول

أقامت جمعية الثقافة للجميع ندوة تعريفية عن فنون الأزياء التراثية الشعبية والجهود المضنية للحفاظ عليها من الاندثار، بحضور عدد من الفنانين والمثقفين والإعلاميين.

وقال الفنان الدكتور جمال العتابي إن الازياء التراثية واحدة من أهم الفنون الشعبية العراقية وتمثل هوية البلد الثقافية، مشيراً إلى ضرورة نقلها من المتحف إلى الشارع.

واكد الفنان الدكتور مهند الشاوي أن الاجواء البيئية والظروف النفسية تجسدت بنقوش الازياء التراثية وتداخلت في أنواع التصاميم، لذلك نرى هذا التفاوت ما بين المحافظات في اختيار الازياء.

واشار الشاوي إلى أن التلاحق الفكري وحركة النقل والتجارة وتبادل الزيارات أسهم في ادخال الكثير من التصاميم وبلور هوية الازياء العراقية التي تعد خليطا من الثقافات واندماجها مع بعضها، والمتمثلة بعباءة الرأس وعباءة الكتف وغطاء الرأس والهاشمي وغيرها.

وتواجه الازياء الشعبية التقليدية اليوم العديد من التحديات منها دخول المستورد من الأزياء وسيطرته على السوق المحلية وتأثر الشباب بالثقافات الغربية، هذا فضلا عن قلة فرص الدعم المادي وندرة المشاركة في عروض الازياء الشعبية عربيا وعالميا. حسبما يقول الشاوي.

وقد تخللت جلسة المؤتمر مداخلات نقاشية وفقرات منها إقامة معرض للازياء التراثية النسائية.

واشارت الروائية سافرة جميل حافظ إلى أن الازياء التقليدية تشكل تراثا شعبيا جميلا وعريقا.

XS
SM
MD
LG