روابط للدخول

كندا تدعو شركاتها الى الاستثمار في اقليم كردستان


وزيرة الدولة الكندية للشؤون الخاردية ليان يليج

وزيرة الدولة الكندية للشؤون الخاردية ليان يليج

أعلنت وزيرة الدولة الكندية للشؤون الخارجية ليان يليج أن بلادها تشجع الشركات والمستثمرين الكنديين على المشاركة في الانشطة الإستثمارية وعملية الاعمار والبناء التي يشهدها اقليم كردستان العراق، وبالاخص في مجالي الطاقة والزراعة.

جاء ذلك خلال مراسم افتتاح الملتقى الاقتصادي الاول بين اقليم كردستان وكندا في اربيل الخميس، بمشاركة ممثلين عن الشركات ورجال الاعمال من الجانبين.

ومن المقرر ان يفتتح مكتب تجاري الكندي في الاقليم، وتوقيع مذكرة تفاهم بين المجلس العربي الكندي للتجارة وغرف التجارة والصناعة في كردستان.

وكانت الوزيرة يليج والوفد المرافق لها الذي يضم السفير الكندي الى العراق، وصلت مساء الاربعاء الى اربيل، واستقبلها رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني.

وأبدت الوزيرة الكندية رغبة بلادها في تعميق أواصر العلاقات الثنائية وتوسيعها في شتى المجالات وخاصة في المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية والإجتماعية.

وابلغت الوزيرة الكندية اذاعة العراق الحر على هامش الملتقى الاقتصادي "اننا موجودون اليوم في اربيل على رأس وفد للمشاركة في الملتقى الاقتصادي الاول بين اقليم كردستان وكندا ومنذ 25 سنة نعقد مثل هذه الملتقيات في مختلف دول العالم".

الى ذلك قال وزير الاعمار والاسكان في حكومة اقليم كردستان كامران احمد "ان هذه الزيارة تدل على ثقة الحكومة الكندية بالفرص الاستثمارية الموجودة في الاقليم".

الى ذلك اشار مستشار في وزارة التجارة والصناعة في حكومة الاقليم فتحي محمد علي الى وجود عشرات الشركات الكندية في الاقليم، وتعمل اغلبها في مجال الطاقة والنفط، موضحا "ان 17 شركة كندية مسجلة لدى وزارة التجارة وهو عدد قليل مقارنة بعدد الشركات الاوربية والامريكية ولكن هذا الملتقى يؤكد ان الحكومة الكندية وصلت الى قناعة بان الاقليم مستقر ويتمتع بكل الامتيازات الاستثمارية وفي جميع القطاعات".

واعلن رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة في اقليم كردستان العراق دارا جليل خياط، ان الاتحاد بصدد توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب الكندي لتطوير التعاون بين الجانبين.

XS
SM
MD
LG