روابط للدخول

البصرة: مشروع للحد من البطالة بتطوير مهارات الشباب


جانب من دورة تطوير مواهب الشباب

جانب من دورة تطوير مواهب الشباب

افتتحت في مديرية شباب ورياضة البصرة "دورة تطوير مهارات الحياة" التي يشارك فيها أكثر من 30 شابا وفتاة، وتستمر 12 يوماً على ان يعقبها تطبيق في إحدى المؤسسات الحكومية.

وتقام هذه الدورة في ظل ازدياد البطالة بين الشباب والفتيات، والحاجة الى تمكينهم مهنيا.

وقال المدرب يوسف هاشم شلش أن المشاركين يتلقون دروساً نظرية وعملية لتطوير مهاراتهم الحياتية لغرض انزالهم الى سوق العمل والاستفادة من طاقاتهم.

واضاف شلش أن المشروع ابتدأ العام الماضي بالتنسيق مع منظمة "إنقاذ الطفولة" وشمل مركز البصرة وأقضيتها، مشيرا الى ان أهم ما يتلقاه الشباب خلال الدورة هو اعادة الثقة بالنفس، وطريقة اقامة المشاريع، فضلا عن كيفية الحوار والنقاش والتعامل مع الآخرين، والنظام والهيكل الاداري لمؤسسات الدولة والقطاع الخاص.

وقالت الفتاة نغم هاني احدى المشاركات في الدورة أنها استطاعت تطبيق ما تعلمته في الدورة في إحدى الدوائر، ووجدت تفاعل الموظفين التام معها.

بينما قال المطبق احمد عباس أن الشاب بحاجة الى تعلم مهنة تؤهله للدخول الى سوق العمل، من اجل اظهار طاقاته في وقت يحتاج فيه المجتمع الى طاقات الشباب.

لكن الكاتب الصحفي شاكر مجيد الشاهين وفي تصريح لاذاعة العراق الحر شكك بجدية الحكومة المحلية لحل مشكلة البطالة.

واثنى الشاهين على عمل منظمات المجتمع المدني، التي تسعى الى تطوير مهارات الشباب، مؤكدا ضرورة أن يكون المسؤول الحكومي حاضراً في مثل هذه النشاطات، للاستماع الى الحلول التي يقدمها الشباب لمعالجة مشكلة البطالة.

XS
SM
MD
LG