روابط للدخول

ناشط: التحرش الجنسي يتحول الى ظاهرة في البصرة


شابات يناقشن ظاهرة التحرش الجنسي في البصرة

شابات يناقشن ظاهرة التحرش الجنسي في البصرة

على خلفية الاعلان عن إغتيال طفلتين بعد اغتصابهما في البصرة، قال باحثون وناشطون مدنيون ان ظاهرة التحرش الجنسي طارئة على المجتمع العراقي، نظراً لما يمتاز به العراقيون من قيم واخلاق عالية، وعزوا انتشار هذه الظاهرة الى أسباب مختلفة اجتماعية وإقتصادية.

ويشير أمين عام مؤسسة الحب والسلام لؤي الخميسي الى أن التقنيات الحديثة ومواقع الانترنت والعولمة من مسببات ازدياد ظاهرة التحرش والشذوذ الجنسي الذي بات مشكلة تهدد بنية المجتمع البصري، مشيراً الى جريمة إغتيال الطفلتين (عبير وحنين) التي اذهلت الرأي العام في المحافظة، ودعا الجهات الحكومية الى اتخاذ مواقف رادعة للحد من هذه الظاهرة.

من جهتها قالت الباحثة هند القطراني ان دراسة أجرتها أظهرت ان ظاهرة التحرش الجنسي التي إزدادت في الآونة الاخيرة، تعزى الى الفراغ الذي يعيشه الشاب العراقي وعدم زجه في أعمال ومهن يمكن ان تستفيد الدولة من امكاناته، ووصفت المجتمع البصري بانه مجتمع مُقيِّد للمرأة والرجل على حد سواء.

وذكر الناشط هاني الاسدي من الجمعية العراقية لحقوق الانسان أن الحد من ظاهرة التحرش الجنسي والتي هي طارئة على المجتمع العراقي، يكمن في وضع دراسات لتحليل الظاهرة من أجل بث الوعي والتحذير من خطورتها بين أفراد المجتمع.

فيما وصف الناشط جواد القطراني التحرش الجنسي بالظاهرة، ولا تعد حالة مكررة ذلك لانتشارها بشكل كبير في المجتمع، مشيرا الى أن أهم أسبابها هو انحسار المد الديني بين الشباب وانتشار ظاهرة البطالة. وطالب القطراني بوضع قوانين رادعة للحد من هذه الظاهرة.

الى ذلك قال الباحث يسر الغزي أن ظاهرة التحرش الجنسي تنشط بوضوح في المجتمعات المنغلقة ذات المد الديني المتعصب وفصل الذكور عن الاناث ما يولد كبتاً جنسياً، مبينا ان هذه الظاهرة لم تكن محصورة على المجتمع العراقي، بل هي ظاهرة عالمية ولها ارتباطات اجتماعية واقتصادية وفكرية.

XS
SM
MD
LG