روابط للدخول

سهير طالبة في احدى مدارس المقدادية في محافظة ديالى.. شاءت الاقدار ان تتعرض الى حادث سير ادى الى تشويه جمالها وترك آثار على وجهها.
وسهير فتاة فقيرة ويتيمة لا تملك ما يكفي لتحسين صورتها وتجاوز هذه الحالة فكان ان قرر جميع من حولها في المدرسة ابتداءا بالادارة وانتهاءا بزميلاتها الطالبات، قرروا مد يد العون لها ومساعدتها على حل مشكلتها كي تعود سهير الى سابق عهدها، جميلة وذات وجه نضر.

"سهير عبد الله هي احدى طالبات مدرسة الكرامة في قضاء المقدادية (45 كم شمال شرق بعقوبة) وتسبب حادث مروري في اصابتها بجروح وتشوهات في وجهها، الامر الذي يتطلب اجراء عمليات تجميل .
وهذا بطبيعة الحال يحتاج الى مبالغ مالية لتغطية نفقات العمليات والعلاج وهو ما لا تستطيع سهير اليتيمة التي تعيش مع جدتها (والدة امها) توفيره.

فكان ان بادرت مدرسات المدرسة بجمع مبلغ مالي وقمن بتقديمه الى سهير.
وبعد تسرب الخبر، قمن الطالبات كذلك بحملة اخرى وقمن بجمع مبلغ مادي وتم تسليمه لسهير وهو ما يعكس صورة من التكافل الاجتماعي والاحساس بالاخر.

مديرة المدرسة خالدة محمود قالت ان هذه المبادرة اتخذت من قبل ادارة المدرسة وعدد من المدرسات بهدف مساعدة سهير لكونها يتيمة ولا تستطيع تغطية نفقات العلاج وعمليات التجميل التي يتوجب عليها اجراؤها.

وبعد تسرب خبر جمع التبرعات الى طالبات الثانوية قامت هؤلاء الفتيات بجمع مبلغ مادي تقدمن به الى ادارة المدرسة لغرض تقديمه الى الطالبة سهير دون ان يطلب أحد منهن ذلك حسب قولهن .

عدد من الطالبات قلن انهن بدأن بجمع المال بهدف مساعدة زميلتهن .

الطالبتان سمر محمد وشيماء ياسين (من ثانوية الكرامة) قلن إن جمع التبرعات لسهير جاء انطلاقا من روح التكافل والتعاون بين طالبات المدرسة.

وللتعرف على ملابسات الحادث المروري الذي اصيبت فيه الطالبة سهير التقينا بإحدى مدرسات الثانوية وهي لمياء حسين والتي قالت انها كانت في ذات السيارة التي تعرضت لحادث مروري وبينت ان سائق السيارة الذي يقوم يوميا بإيصال عدد من الطالبات من بينهن سهير قد سار عكس السير لايصال الطالبات في اسرع وقت ممكن الا ان سيارة مسرعة لم يتمكن سائقها من كبح جماحها اصطدمت بالسيارة التي تقل الطالبات الامر الذي ادى الى تعرض سهير الى جروح عميقة وشديدة في منطقة الوجه نقلت بعدها وبحسب قولها الى مستشفى المقدادية العام، حيث تم اجراء الاسعافات الاولية لها، ثم بعد ذلك نقلت الى بعقوبة ومنها الى بغداد .

عين ثالثة زارت عائلة الطالبة سهير للتعرف على حالتها الصحية والتقت اولا بجدتها التي تعيش سهير معها وقد عبرت الجدة عن فرحتها وسرورها بالاهتمام من قبل مدرسات وطالبات الثانوية مضيفة ان سهير اخضعت لعدة عمليات جراحية في مدينة الطب وانها ستحتاج الى عمليات جراحية تجميلية بعد ستة اشهر.
سهير تحدثت الى عين ثالثة ايضا وقالت انها لا تزال تعاني من صدمة نفسية من هول ما تعرضت له مضيفة ان الاهتمام من قبل ادارة المدرسة والطالبات قد اعاد اليها الامل، متمنية ان تعود الى مقاعد المدرسة بأقرب وقت ممكن.

XS
SM
MD
LG