روابط للدخول

"وشه" الكردية: الاتحاد الوطني يرفض منح وزارة الداخلية الى حركة تغيير


تقول صحيفة "وشه" ان الاتحاد الوطني الكردستاني يرفض منح وزارة الداخلية الى حركة تغيير، واضافت الصحيفة انه بعد اعلان التقارب الذي حصل بين الحزب الديمقراطي وتغيير بخصوص تشكيل الحكومة فان مسؤولا كبيرا في الحزب الديمقراطي اكد ان منصب وزير الداخلية لن يمنح الى الحركة التي تطالب به، بناءاً على طلب نائب سكرتير الاتحاد الوطني كوسرت رسول علي وهيرو ابراهيم عضوة المكتب السياسي. واضافت الصحيفة ان مسؤولي الاتحاد الوطني شعروا بخطر هذا المطلب وكونه يخضع سلطات محافظ السيلمانية واجهزتها الامنية الى سلطة الوزير.

وتذكر الصحيفة في خبر اخر ان جهود الكرد تنصب الان على تهيئة اكبر قدر من الاصوات بما يكفي لتمرير قانون تحويل حلبجة الى محافظة عند طرحه في البرلمان العراقي، ونقلت الصحيفة عن فاتح داروغايي عضو البرلمان العراقي عن الحركة الاسلامية قوله ان الصراع بين السنة والشيعة في العراق قد يؤثر على التصويت واقرار القانون حيث ان هذه الاطراف قد تربط تصويتها على قانون حلبجة بتصويت الكرد على تحويل طوز خورماتو او تلعفر او الفلوجة لتكون محافظة هي الاخرى.

صحيفة "هاولاتي" اليومية كتبت ان جدالاً جرى بين الوزراء الكرد في بغداد ورئيس الوزراء نوري المالكي، واضافت الصحيفة ان ذلك الجدل جرى بعد قرار مجلس الوزراء امس (الثلاثاء) عدم ارسال رواتب الموظفين الى الاقليم، وذكرت الصحيفة ان وزير المالية قرر وقف ارسال رواتب الموظفين الى الاقليم بذريعة ان الاقليم مدين لبغداد بعشرة مليارات دولار بسبب عمليات بيع النفط، واضافت الصحيفة ان هوشيار زيباري ووزير الخارجية وزير التجارة خير الله بابكر اكدا للمالكي ان مسالة رواتب الموظفين خط احمر، وان المالكي تعهد بعدم ايقاف صرفها.

وتنقل صحيفة "كوردستاني نوى" عن ئاريز عبد الله عضو قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني قوله ان الوضع في مناطق وسط العراق يزداد سوءاً، واذا ما بقى على هذه الحالة فان من المرجح ان الانتخابات النيابية العراقي قد يصبح من الصعب تنفيذها في هذه المناطق، واشار عبدالله الى ان الانتخابات المقبلة سوف تضفي تحوّلاً على الخارطة السياسية في العراق، وتفتح الطريق لقوى اخرى بالدخول الى العملية السياسية، ولكنه اكد على ضرورة ان تجري الانتخابات في موعدها، وان تشارك كل المناطق فيها، لان ذلك يرسم سياسة والبرلمان والحكومة المُقبلين في العراق.

وفي سياق الانتخابات، تنشر الصحيفة نفي رئيس دائرة كركوك للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات الانباء التي ترددت عن وجود أخطاء ونواقص كبيرة في بطاقات الانتخابات الالكترونية في كركوك، واضاف ان ما لاحظته دائرته هو وجود اخطاء بسيطة وصغيرة يمكن معالجتها، واشار الى ان اقبال المواطنين على مراكز الانتخاب في ناحية الرشاد وغيدة لاستلام يطاقاتهم غير جيدة بسبب الاوضاع الامنية فيها.

XS
SM
MD
LG