روابط للدخول

تفتيش العراق لطائرات إيرانية يتواصل ومحادثات سوريا تتلكأ


مسؤولون يفتشون طائرة شحن إيرانية بمطار بغداد - 2 تشرين الأول 2012

مسؤولون يفتشون طائرة شحن إيرانية بمطار بغداد - 2 تشرين الأول 2012

فيما تراوحُ محادثاتُ طرفيْ الصراع السوري مكانها نَــــفت واشنطن وجودَ أي دليل على إعلان إيران اقترابَ سُــفنِها من سواحل الولايات المتحدة وأكد العراق أنه سيواصلُ تفتيشَ طائراتٍ إيرانية عابرة إلى سوريا.

التصريحُ جاء على لسان السفير العراقي في واشنطن الذي قال الاثنين إن بغداد ستواصل عمليات التفتيش المباغتة لهذه الطائرات وذلك بفضل شراء أنظمة مراقبة لحركة الملاحة الجوية من الولايات المتحدة.
وكانت هذه القضية التي تجدد الحديث عنها أخيراً محور لقاءات سابقة بين الحليفين الأميركي والعراقي على خلفية شبهات لم تؤكدها عمليات تفتيش عراقية بأن مثل هذه الرحلات تنقل مساعدات عسكرية من إيران إلى الحليف السوري في دمشق.

ونُقل عن السفير لقمان الفيلي رداً على أسئلة عبر موقع تويتر "نحن بحاجة الى قدرات دفاعية متطورة لتفتيش الرحلات" التي تحلق في المجال الجوي العراقي. وأوضح أن بغداد "في صدد امتلاك أنظمة دفاع جوي متكاملة من الولايات المتحدة وافق عليها الكونغرس الأميركي. وفي الرابع من شباط، أعلن البنتاغون مشروع بيع العراق نظام رادار لمراقبة حركة الملاحة الجوية بقيمة 700 مليون دولار، وتـَـــــبلّغ الكونغرس به".

وفي عرضها للتصريحات، أشارت وكالة فرانس برس للأنباء إلى طلب الإدارة الأميركية من بغداد بإلحاح في ربيع 2013 تكثيف عمليات تفتيش الطائرات الايرانية التي تعبر أجواء العراق في طريقها الى سوريا. وفي الأشهر الاخيرة تراجعت تصريحات الجانب الأميركي حول هذه المسألة فيما أكد السفير الفيلي الاثنين أن "عمليات تفتيش مباغتة حصلت".
كما نُقل عنه القول إن بغداد ترحّب بكون "الولايات المتحدة تقرّ بأن القاعدة هي عدونا المشترك وأيضاً بضرورة تعزيز قدرات القوات المسلحة العراقية".

لــــــوحـــــــــِظَ تزامن هذه التصريحات مع التقارير الإعلامية الأميركية الأخيرة التي عرض لها الملف الإخباري لإذاعة العراق الحر يوم الأحد (9 شباط) وسلّطت الأضواء على ما وُصفت بتسهيلات إيرانية لعبور مقاتلين من القاعدة إلى سوريا.
وفي أعقاب نشر صحيفة (وول ستريت جورنال) هذه المعلومات المستندة إلى إجراءات لوزارة الخزانة الأميركية تتعلق بالقضية، نُسب إلى قائد عسكري في إيران تصريحه بأن "الأسطول العسكري الإيراني يقترب من الحدود البحرية للولايات المتحدة."

لكن واشنطن نفت وجود أي دليل على مثل هذا التحرّك البحري الإيراني. وفي نفيه مصداقية الإعلان الذي صدر عن طهران، قال الناطق باسم البيت الأبيض الأميركي جاي كارني الاثنين:
"كان هناك إعلان إيراني بأنهم يحرّكون سفناً نحو مناطق قريبة من الولايات المتحدة وليس لدينا أي دليل على أن إيران هي في الحقيقة ترسل سفناً في هذا الاتجاه."
سفينة إيرانية عائدة من سوريا عبر قناة السويس - 21 شباط 2012

سفينة إيرانية عائدة من سوريا عبر قناة السويس - 21 شباط 2012



وفي ردّه على سؤال يتعلق بجولة المفاوضات الثانية التي استأنفها طرفا صراع سوريا في جنيف الاثنين، قال الناطق الرئاسي الأميركي:
"من الواضح أننا نضغط جنباً إلى جنب مع شركائنا في شأن هذه المسألة للتوصل إلى تسوية سياسية تفاوضية للصراع. إنها السبيل الوحيد لإنهاء هذا الصراع، وإنه بالتأكيد شيء جيد أن الطرفين يجلسان معاً في جنيف."

التقارير الواردة من جنيف أشارت إلى بداية متعثرة لجولة محادثات السلام السورية الثانية مع طلب الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي من كلا الوفدين أن يلتزما أولاً بمناقشة إنهاء القتال وتشكيل هيئة الحكم الانتقالية.
وأشارت وكالات أنباء عالمية إلى تزامن المحادثات مع جهود الإغاثة الإنسانية في حمص مع إعلان الهلال الأحمر السوري أن 450 شخصاً آخرين جرى إجلاؤهم الاثنين ليصل بذلك العدد الإجمالي لمن غادروا المدينة بعد ان ظلوا ما يزيد على العام تحت حصار القوات الحكومية الى نحو 1100 شخص.
في الأثناء، مُـــــــــنيت في نيويورك محاولات صوغ مشروع قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يزيد إمكانية توصيل المساعدات الإنسانية في سوريا مُنيت بانتكاسةٍ عندما امتنعت روسيا والصين عن حضور المفاوضات في رفضٍ لجهود الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بحسب ما أفادت رويترز.

الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف تحدثت إلى الصحافيين في واشنطن الاثنين عن تباين مواقف الدولتين الراعيتين لمؤتمر جنيف الثاني بالإشارة إلى قدرتهما على العمل معاً بنجاح إلى جانب القوى العالمية الأخرى في المحادثات المتعلقة ببرنامج إيران النووي، قائلةً:
"في حين أن لدينا العديد من الخلافات مع روسيا فقد كنا قادرين على العمل معهم في مجاليْن رئيسيْن، الأول هو من خلال محادثات خمسة زائد واحد للحصول على خطة عمل مشتركة وتنفيذها مع إيران. وفي غضون أيام، سوف نذهب إلى فيينا لبدء المفاوضات الشاملة التي ستجمعنا أيضاً مع الروس. لذلك، ومرةً أخرى، ففي حين أن لدينا خلافات حول العديد من القضايا فقد كنا قادرين على العمل معاً بشأن البرنامج النووي الإيراني."
ماري هارف

ماري هارف


وأضافت هارف:
"فيما يتعلق بسوريا، لدينا بوضوح العديد والعديد من الخلافات حول ما يجري هناك. ولكن فيما يخصّ الأسلحة الكيماوية فقد كنا قادرين من خلال الدبلوماسية على التفاوض بشأن خطة للسوريين كي يتخلصوا منها. والآن نعرف أن هناك تعقيدات في هذا الشأن بسبب تصرفات النظام السوري. وقد طلبنا من الروس دفع النظام السوري نحو الوفاء بالتزاماته. والمسؤولية تقع في الواقع على عاتق النظام. ولكن نحن بحاجة لمساعدة الروس، ولذلك نعمل معهم في هذا المجال أيضاً إذ حتى وإنْ كانت لدينا مصالح متباينة في بعض الأحيان فقد كنا قادرين على العمل معاً دبلوماسياً في عددٍ من هذه القضايا."

ولمزيـــدٍ من المتابعة والتحليل، أجريت مقابلة مع استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد الدكتور علي الجبوري الذي علّق لإذاعة العراق الحر أولاً على التصريحات التي أكدت استمرار عمليات التفتيش العراقية لطائرات إيرانية عابرة إلى سوريا بالقول إن التزام العراق بكل الإجراءات التي فُرضت على طهران وعلى مسألة مراقبة تسليح النظام السوري أو الجماعات المعارضة له جرى تأكيده عمَــــلياً "وهو موضوع لا يحتاج إلى نقاش".

وفي المقابلة التي أجريتها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي، أعرب الأكاديمي والمحلل السياسي العراقي عن اعتقاده بأن "الولايات المتحدة تنظر إلى مجمل مصالحها في المنطقة بنظرة شمولية بمعنى أنها لا تجتزئ موقفاً معيناً في منطقة معينة لكي ترتّب إستراتيجيتها." وأضاف أن الإدارة الأميركية لديها حالياً "ملفان مهمان مع إيران الأول يخصّ برنامجها النووي والثاني هو ما يتعلق بنشاطاتها في المنطقة ولا سيما في العراق وسوريا"، بحسب رأيه.

من جهته، أشار الخبير السوري وأستاذ العلاقات الدولية الدكتور نبيل السمان إلى ما وصفها بأجواء التشاؤم إزاء عملية التفاوض التي استؤنفت في جنيف على خلفية "اتخاذ الطرفين موقفين متناقضين مع تركيز الدولة على موضوع الإرهاب فيما يركز الائتلاف على الهيئة الانتقالية".
الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جنيف 2 في مونترو بسويسرا - 22 كانون الثاني 2014

الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جنيف 2 في مونترو بسويسرا - 22 كانون الثاني 2014



لكن الخبير السوري أضاف في تعليقٍ لإذاعة العراق الحر عبر الهاتف من دمشق أن جهود الإغاثة في حمص خلال الأيام الماضية والتي تتواصل بالتعاون مع الأمم المتحدة تؤشر رغم تعثرها وتبادل الاتهامات بين الطرفين عن المسؤولية في إطلاق النار على قواقل المساعدات "إلا أنها تؤشر إلى نقطة مضيئة بمعنى أن هناك توجّهاً نحو العملية الإنسانية"، بحسب تعبيره.


مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن تصريحات الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني والناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف في واشنطن، إضافةً إلى مقابلتين مع أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد د. علي الجبوري والخبير السوري في العلاقات الدولية د. نبيل السمان متحدثاً من دمشق.

  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG