روابط للدخول

كردستان: انتهاكات حقوق الصحفيين تسجل زيادة خلال 2013


رئيس وأعضاء نقابة صحفيي كردستان في إعلان تقرير الإنتهاكات ضد الصحفيين

رئيس وأعضاء نقابة صحفيي كردستان في إعلان تقرير الإنتهاكات ضد الصحفيين

ذكر تقرير نقابي ان أغلب الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون في إقليم كردستان العراق جاءت على يد قوى الأمن الداخلي والشرطة..
واصدرت لجنة الدفاع عن الحريات الصحفية وحقوق الصحفيين في نقابة صحفيي كردستان تقريرها الثاني عشر (الاثنين) في اربيل، قالت فيه حالة قتل واحدة لصحفي تم تسجيلها في منطقة كرميان بالسليمانية.

التقرير الذي يغطي فترة النصف الثاني من عام 2013 يؤكد زيادة حالات الانتهاكات ضد الصحفيين خلال هذه الفترة، مقارنة مع النصف الاول منه بسبب اجراء انتخابات برلمان كردستان ووقوع تفجير انتحاري باربيل والعديد من الاحداث الاخرى، ناهيك عن مقتل الصحفي كاوه كرمياني نهاية العام الماضي.
ويشير تقرير النقابة الى تسجيل 27 انتهاكا ضد 42 صحفيا في النصف الثاني من العام الماضي، في حين كان عدد الانتهاكات 20 ضد 30 صحفيا في تقرير النصف الاول من 2013.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر، اشار نقيب نقابة صحفيي كردستان ازاد حمد امين الى استمرار هذه الانتهاكات، داعياً الى معاقبة الذين يرتكبون الانتهاكات ليس فقط ضد الصحفيين، وانما جميع الذين يخالفون القانون المرقم 35 وقانون حق الحصول على المعلومات، ولكنه قال ان الجميع يبدو ساكتاً امام عدم تطبيق هذا القانون.
واعلن امين انهم بصدد عقد مؤتمر دولي في نيسان المقبل حول حق الحصول على المعلومات في الاقليم، مشيرا الى رفع هذا القانون الى اللجنة القانون للاتحاد الدولي للصحفيين، وانهم شكلوا لجنة من الخبراء الدوليين ووضعوا مشروعا متكاملا يقع في 200 صفحة باللغة الانكليزية، وحاليا قيد الترجمة الى اللغتين الكردية والعربية، وان مؤتمراً سيعقد لمناقشة بنوده واليات تطبيقه في يوم الصحافة الكردية في 22 نسان المقبل.

وقال مدير عام ديوان وزارة الداخلية بحكومة اقليم كردستان العراق طارق كوردي ان الإنتهاكات التي تعرض لها الصحفيون في الاقليم من قبل قوى الامن الداخلي والشرطة هي حالات فردية، نافيا ان تكون هذه سياسة وزارته، واضاف في تصريح لاذاعة العراق الحر :
" نحترم التقارير الصادرة من نقابة الصحفيين باعتبار ان التعبير عن الرأي حق دستوري وممارسة قانونية ولدينا لجان مشتركة لمتابعة تنفيذ الاجراءات التي تتعلق بمنتسبينا في الاشايس والشرطة وقمنا بعدة اجراءات قانونية وادارية بالاضافة الى الاحتفاظ بحق المتضرر في تقديم الشكوى ضد الشخص الذي انتهك حقوقه وسنقوم بمتابعة هذا التقرير ايضا ودراسة ما ورد فيها من انتهاكات".

الى ذلك وصفت بعض الاوساط الصحفية تقرير نقابة صحفيي كردستان بالخجول، داعية الى اتخاذ اجراءات اكثر حزما ضد الحكومة للعمل على وقف الانتهاكات ضد الصحفيين. وقال رئيس تحرير جريدة هاولاتي الاهلية في كردستان العراق كمال رؤوف ان النقابة ان استمرت في الاعتماد على مثل هذه التقارير فانها لن تتلقى من السطلة اية استجابة، مضيفاً:
"هذا التقرير لايضم جميع الانتهاكات وهو تقرير خجول ولايستطيع ان يقول للسلطة ان لم تستجب لمطالبنا ووقف الانتهاكات سيكون لنا موقف اخر".

XS
SM
MD
LG