روابط للدخول

مصطفى: نسعى للقضاء على التزوير بالبطاقة الالكترونية


سربست مصطفى، رئيس المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات متحدثاً في دهوك

سربست مصطفى، رئيس المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات متحدثاً في دهوك

دعا رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق سربست مصطفى المواطنين في عموم العراق الى التوجه الى مراكز توزيع البطاقة الالكترونية البالغ عددها 1083 مركزا لإستلام بطاقاتهم.
وفي حديث خاص بإذاعة العراق الحر أثناء زيارة قام بها الى بعض مراكز التسجيل في محافظة دهوك قال مصطفى ان الغرض من العمل بهذه البطاقة الالكترونية هو"للحد من عمليات التزوير التي كان يقال بانها مرافقة لعملية الانتخابات، بحسب قول بعض المراقبين"، مشيراً الى ان" في يوم التصويت لن يستطيع أي مواطن الادلاء بصوته اذا لم تكن بحوزته هذه البطاقة وسيسقط حقه في التصويت لذا نهيب بالمواطنين للحصول على بطاقاتهم".

وبخصوص المهجرين الذين نزحوا الى محافظة دهوك من المحافظات الوسطى والجنوبية وكيفية الحصول على البطاقة الالكترونية، يقول مصطفى:
"في محافظة دهوك تم تسجيل 22 الف مهجر من بقية المحافظات العراقية، وهؤلاء ينبغي عليهم مراجعة المراكز التي تم تسجيل اسمائهم فيها للحصول بطاقاتهم التي سوف تصل الى تلك المراكز".

من جهته اكد مسؤول اعلام مكتب مفوضية الإنتخابات في دهوك سكفان حسن انهم شرعوا بحملهم الدعائية التي تتضمن العديد من النشاطات، مضيفاً:
"قمنا بعقد سلسلة من الندوات مع ممثلي الكيانات السياسية لأعلامهم بالخطوات التي تقوم بها المفوضية كما اننا سنقوم في الفترة المقبلة بعقد اجتماعات عديدة مع وسائل الاعلام ومندوبي منظمات المجتمع المدني وستكون هنالك برامج اذاعية وتلفزيونية ولقاءات صحفية حول عملية الانتخابات وتثقيف الناخبين بكيفية الادلاء باصواتهم وتحفيزهم للمشاركة في الانتخابات".

وكانت المفوضية بدأت بعملية توزيع البطاقة الالكترونية على المواطنين في الرابع من هذا الشهر، ولكن المواطنين اشتكوا من بطء عملية التوزيع، ويقول ابو بنكين، من اهالي دهوك انه راجع مركزه لاستلام بطاقاته، وقد استغرقت عملية حصوله على البطاقة اكثر من ساعتين، داعياً الى زيادة عدد هذه المراكز.

يذكر ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حددت 30 نيسان المقبل موعدا لأجراء انتخابات مجلس النواب العراقي في حين ستجرى معها في اقليم كردستان العراق انتخابات مجالس المحافظات ايضا.

XS
SM
MD
LG