روابط للدخول

السليمانية: وقفة احتجاج على تاخر تشكيل الحكومة


اعتصام امام مكتب برلمان الاقليم في السليمانية

اعتصام امام مكتب برلمان الاقليم في السليمانية

تجمع العشرات من ممثلي منظمات المجتمع المدني وصحفيين وحقوقيين ومواطنين امام مكتب برلمان اقليم كردستان في السليمانية احتجاجا تأخر تشكيل حكومة الاقليم على الرغم من مرور اكثر من 140 يوما على اعلان نتائج الانتخابات البرلمانية.

وهدد المحتجون بتنظيم تظاهرات واعتصامات واسعة في مدن اقليم كردستان في حال لم يتم الاعلان عن تشكيل الحكومة باسرع وقت.

وامهل المحتجون الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات البرلمانية الاخيرة حتى الاول من اذار المقبل كحد اقصى لتشكيل الحكومة الجديدة وبخلافة فانهم سيعلنون الاضراب العام والاعتصام في كافة ارجاء الاقليم.

واشارت الناشطة المدنية تريفة فريدون في تصريحها لاذاعة العراق الحر الى ان تأخر تشكيل الحكومة تسبب في مشاكل ادارية واقتصادية كبيرة، ما اثر سلبا على حياة المواطنين في الاقليم.

وشدد الناشط المدني عبدالكريم محمد على ضرورة تقديم الكتل السياسية التنازلات وعدم التمسك بمطالب الغاية منها الحصول على مكاسب سياسية، لان الاقليم يمر بمرحلة سياسية وامنية واقتصادية صعبة.

من جانب اخر اكد عضو برلمان اقليم كردستان الجديد شيركو جودت انه ثمة مساع جادة لتشكيل الحكومة لكن عقبات تضعها بعض الاحزاب السياسية التي تطالب باكثر من استحقاقها الانتخابي ما تسبب في تأخر اعلان تشكيل الحكومة.

بينما قال عضو برلمان الاقليم زانا عبدالرحمن ان المبررات التي تتذرع بها الاحزاب السياسية لتبرير تأخر تشكيل الحكومة غير واضحة وغير مقنعة، مشيرا الى ان الاحزاب السياسية الفائزة في الانتخابات لا تتطرق للاسباب الحقيقية التي تؤخر تشكيل الحكومة.

واوضح زانا عبدالرحمن ان تشكيل الحكومة المقبلة يحتاج الى نقاشات ومباحثات اكثر لان جميع الاحزاب تود المشاركة، لكن هذا لايبرر التأخير.

يشار الى ان انتخابات برلمان اقليم كردستان العراق التي جرت في الحادي والعشرين من ايلول الماضي تمخضت عن فوز خمسة احزاب هي: الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي حصل على المركز الاول وقد كلف نائب رئيسه بتشكيل الحكومة ثم جاءت حركة التغيير ثانيا والاتحاد الوطني ثالثا ثم الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية.

XS
SM
MD
LG