روابط للدخول

صحفيون ينتقدون ضوابط وضعتها المفوضية لتغطية الانتخابات


أعلنت المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات عددا من الضوابط والشروط اللازم اتباعها اثناء التغطية الصحفية لعملية الأنتخابات البرلمانية في 30 نيسان المقبل.

وشدد المتحدث الرسمي باسم المفوضية صفاء الموسوي، في تصريح لأذاعة العراق الحر، شدد على ضرورة تسجيل الصحفيين أسماءهم لدى المفوضية، واستلام بطاقاتهم التعريفية الخاصة بتغطية وقائع الانتخابات.

ومن ضمن الضوابط التي وضعتها المفوضية: منع اجراء المقابلات داخل المراكز الانتخابية، وضرورة التغطية الاعلامية المهنية المتوازنة ومن مصدرها الصحيح، ومنع أي عمل اعلامي يتضمن تسقيطا سياسيا لأي شخصية أو جهة سياسية خلال الانتخابات.

وانتقد صحفيون الضوابط والاجراءات التي تتخذها المفوضية بحق الصحفيين، لانها من وجهة نظرهم تمنع كشف الكثير من الخروقات الانتخابية، وعمليات التزوير.

ووصف مدير (مرصد الحريات الصحفية) هادي جلو مرعي هذه الضوابط، بـ"غير المهنية"، مطالبا المفوضية ان تتعامل بمرونة اكثر مع الصحفيين.

واشار مرعي الى وجود تباين في كيفية التغطية الاعلامية لبعض المؤسسات الاعلامية، خاصة التابعة لأحزاب او جهات سياسية معينة.

الى ذلك انتقد المراسل الصحفي يوسف سعد، تحديد المفوضية مراكز انتخابية معينة للتغطية الاعلامية، في حين تبقي المراكز البعيدة او التي تشهد خروقات انتخابية،برأي يوسف سعد، بعيدا عن أي تغطية، كما ان المفوضية، تمنع الصحفيين من دخول المراكز لرصد عملية الاقتراع، او اجراء اللقاءات مع المشرفين على العملية.

يذكر ان الانتخابات البرلمانية ستجرى في الثلاثين من نيسان المقبل، بمشاركة مرشحي 107 كيانات.

XS
SM
MD
LG