روابط للدخول

مُصاب من الفلوجة: مدينتنا تدفع ضريبة الخلافات السياسية


مشهد لمبنى مجلس قضاء الفلوجة الذي دمره مسلحون في 3 كانون الثاني 2014.

مشهد لمبنى مجلس قضاء الفلوجة الذي دمره مسلحون في 3 كانون الثاني 2014.

نُقل خلال الاسابيع الاخيرة العديد من جرحى العمليات العسكرية في محافظة الانبار الى مستشفيات مدينة اربيل لتلقي العلاج، على خلفية استمرار العمليات من جهة، والنقص الحاد في مستلزمات العلاج في المحافظة، من جهة أخرى.

ومع استمرار الازمة والعمليات العسكرية بين الجيش العراقي والجماعات المسلحة في مدن محافظة الانبار، إضطر العديد من السكان الى نقل جرحاهم الى مستشفيات مدينة اربيل، في وقت يؤكد مراقبون ان هذه الازمة من الصعب معالجتها بالعمليات العسكرية.

المواطن عمر احمد الذي يرافق احد اقربائه المصاب بشظايا قذائف افقدته الوعي منذ ايام، حيث يتلقى العلاج في احدى مستشفيات اربيل، يقول ان قذائف وقعت على منزل قريبه اصابت صاحب المنزل بشظايا في الدماغ والرجل، وتسببت بوفاة اثنين من ابنائه، مشيرا الى انه تم نقله الى اربيل بعد تدهور الاوضاع هناك وحصول نقص في الادوية والعلاجات في مستشفى الفلوجة.

اما المواطن عبدالرحمن محمد الذي يرافق ايضا احد اقربائه بعد اصابة ابنه بشظايا، فقال ان الفلوجة تدفع ضريبة الخلافات السياسية، مشيرا الى وجود المئات من الجرحى والمصابين هناك وسط نقص الادوية.

XS
SM
MD
LG